أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الجمعة إصابته وزوجته ميلانيا بفيروس كورونا.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

السبت 24 أكتوبر 2020 - 16:40
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ترامب ليس الأول.. الرؤساء يمرضون والصحة تنهزم أحيانًا

دونالد ترامب
دونالد ترامب

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الجمعة، إصابته وزوجته ميلانيا بفيروس كورونا، وقال في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع التدوينات القصيرة  “تويتر”: "اليوم أنا وزوجتي جاءت نتيجتنا إيجابية وسنبدأ إجراءات العزل فورًا".



الحالة الصحية للرؤساء، تُعد محط أنظار الجميع من داخل الدولة وخارجتها، نظرًا لما يترتب عليها من قرارات سياسية واقتصادية، كما يستغل الخصوم والمعارضين لأنظمة الحُكم الحالة الصحية للرؤساء كأحد أدواتهم في المعارك الانتخابية أو لزعزعة نظام الحكم.

دونالد ترامب، ليس الرئيس الأمريكي الأول الذي عانى من مشكلات صحية أثناء توليه مهامه الرئاسية، فدوايت أيزنهاور، والذي تولى حُكم الولايات المتحدة الأمريكية خلال الفترة من عام 1953م إلى عام 1961م كان يُعاني من النوبات القلبية والسكتات الدماغية، وكانت تقارير حالته الصحية تخضع للسرية، كما أنه تعرض عام 1955م لجلطة خفيفة ولكنه استطاع التغلب عليها.

دراسة بريطانية: ثلث رؤساء أمريكا أصابتهم أمراض نفسية

وفي عام 2006م، أكدت دراسة بريطانية أن ما يقرب من ثلث الرؤساء الأمريكيين أصابتهم الأمراض النفسية أثناء فترة توليهم الحُكم، وفي كتاب "مرضى في السُلطة" أشار اللورد ديفيد أوين، مؤلف الكتاب، إلى أن 7 رؤساء أمريكيين خضعوا لتحقيقات حول إصابتهم بأمراض عقلية أثناء توليهم مناصبهم بين 1906 و2006، وهم: ثيودور روزفلت وليندون جونسون عانا من الهوس الاكتئابي، ورديتشارد نيكسون والذي عانى من إدمان الكحوليات، ووليم هاورد تافت والذي أُصيب باضطرابات النوم، ودوور ويلسون وكيلفن كوليدج وهربرت هوفر، والذي كان الاكتئاب الحاد جزء من يومهم أثناء تولي السُلطة.

ومن الولايات المتحدة الأمريكية إلى بريطانيا، فنستون تشرشل، رئيس الوزراء البريطاني الأسبق، كان مدمنًا للكحوليات، وتعرض لوعكات صحية متكررة أثناء توليه منصبه، ولكن هذه المشكلات الصحية التي تعرض لها تشرشل لم تُؤثر على طريقة إلقائه للخطابات، أو حتى على طاقته، والتي كانت تتطلبها مهام عمله اليومية.

عبد الناصر عانى من السكر والسادات اشتكى من آلام المعدة

أما الرئيس جمال عبد الناصر فقد عانى من أمراض عدة، أبرزها: السكري وتصلب الشرايين وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم، كما تعرض لنوبة قلبية مرتين، الأولى عام 1966م، والثانية عام 1969م، بينما محمد أنور السادات كان دائمًا ما يشتكي من ألم المعدة، مما دفعه إلى تناول أطعمة معينة تتناسب مع حالته الصحية.

كما واجه السلطان قابوس بن سعيد، سلطان عمان السابق، مرض سرطان القولون منذ عام 2014م، وقبل رحيله في يناير الماضي، كان قد أمضى أسبوعًا في بلجيكا؛ للعلاج، وتُوفي عن عمر يناهز 79 عامًا، بعد صراع مع المرض.

وعانى الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات من مرض تخثر الدم داخل الأوعية  (DIC)، مما أدى إلى تدهور حالته الصحية ودخوله في غيبوبة في باريس عام 2004م، كما تم نقله إلى العناية المركزة، وبعدها بثلاثة أيام تُوفي بالسكتة الدماغية، عن عُمر يناهز 75 عامًا.

ويُعد مرض تخثر الدم هو حالة نادرة تهدد حياة الشخص، وتؤدي إلى تجلط الدم بشكل كبير، وانخفاض تدفقه ومنع وصوله لأعضاء الجسم وتكسير الصفائح الدموية.