بصفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك اعتاد قواد استقطاب السيدات وإقناعهن في رسائل. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 22:46
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بفتوى الشيخ جلال.. قواد يطلق مراته ويزوجها مُتعة بـ100 ألف بالشهر

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

بصفحة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، اعتاد قواد استقطاب السيدات وإقناعهن في رسائل خاصة بزواج المتعة، لمدة أسبوع أو أكثر، مقابل مبالغ مالية تصل إلى 20 ألف جنيه، بينما يحصل هو على 40 ألفًا من الزبون، وفي حالة العثور على راغبي المتعة دون أن يجد سيدات، يلجأ إلى تطليق زوجته؛ لتزويجها من راغبي المتعة، ثم يعود ليتزوجها من جديد.



في البداية اعترضت الزوجة، بحجة "حُرمة" ذلك، فاتفق القواد مع أحد أصدقائه على أن يدعى أنه شيخ، وسجل رقم هاتفه باسم "الشيخ جلال"، واتصل به وأعطى الهاتف لزوجته فأفتى لها بعدم حُرمة ذلك، ثم زوجها من شخص عرفيًا لمدة 10 أيام بـ60 ألف جنيه.

تفاصيل الواقعة

تعود تفاصيل الجريمة، حينما رصدت الإدارة العامة لحماية الآداب بقطاع الأمن الاجتماعي، إحدى الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، تنشر العديد من صور الفتيات وبعض العبارات التي تعبر عن استعداد الصفحة؛ لإحضار فتيات؛ لممارسة الأعمال المنافية للآداب بمقابل مادي لمدة أسبوع، تحت ستار الزواج العرفي محدد المدة.

وحدتت الأجهزة الأمنية القائم على إدارة الصفحة التي تم رصدها، من خلال التحريات وجمع المعلومات، وتبين أن المتهم، بدون عمل، ومقيم بدائرة قسم شرطة الجيزة، له معلومات جنائية، وبصحبته سيدتان، وهما: زوجته مقيمة بدائرة قسم شرطة دار السلام بمحافظة القاهرة، لها معلومات جنائية، وسيدة أخرى، بدون عمل، مقيمة بدائرة قسم شرطة الأربعين بمحافظة السويس ولها معلومات جنائية.

المتهمون يعترفون بجريمتهم

واستطاعت الأجهزة الأمنية ضبط المتهمين، خلال تواجدهم بدائرة قسم شرطة مصر القديمة بمحافظة القاهرة، وبحوزتهم 3 هواتف محمولة أحدهم خاص بالمتهم الأول محمل عليه الرسائل والمحادثات التي تؤكد نشاطه الآثم.

واعترف المتهم الأول بقيامه بتسهيل واستغلال زوجته وعدد من السيدات؛ لممارسة الأعمال المنافية للآداب عبر شبكة الإنترنت مقابل مبلغ مالي، قائلًا: "مراتي بتشتغل بأكتر من 100 ألف جنيه في الشهر"، مؤكدًا أنه أنشأ صفحة عبر موقع التواصل الاجتماعي؛ لجذب راغبي المُتعة.

كما اعترفت المتهمتان باعتيادهما ممارسة الأعمال المنافية للآداب، مقابل مبالغ يتقاسمونها فيما بينهم.

وقررت النيابة العامة حبس قواد وزوجته وصديقتها لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهم ممارسة وتسهيل الدعارة وإعداد ونشر محتوى جنسي فاضح، على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وكشفت التحقيقات أن المتهم أنشأ صفحة على "فيس بوك"، استقطب من خلالها السيدات وأقنعهن فى رسائل خاصة بزواج المتعة لمدة أسبوع أو أكثر، مقابل مبالغ مالية تصل إلى 20 ألف جنيه، بينما يحصل هو على 40 ألفا من الزبون.