تتابع جميع دول العالم الوضع الصحي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 وس

ترامب,دونالد ترامب,كورونا,الانتخابات الامريكية

الخميس 29 أكتوبر 2020 - 15:16
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

هل تؤثر كورونا عقليًا على ترامب في منصبه؟.. خبراء يجيبون

دونالد ترامب
دونالد ترامب

تتابع جميع دول العالم الوضع الصحي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19، وسط صلوات وأمنيات بالشفاء وآخرين يتخذون من مواقف الرئيس المثير كوسيلة للنكاية به، إلا أن الجميع يتفق حول خطورة الوضع في حال حالت الظروف المرضية من استكمال ترامب لفترته الرئاسية، التي من الممكن أن تمتد لفترة جديدة أو تسليمها لرئيس جديد، متسائلين عن مدى تأثير كورونا على مسؤوليات ترامب الرئاسية.



هل كورونا تؤثر عقليا على صناع القرار؟

تساؤلات كثيرة انتشرت خلال اليوم الماضي حول تأثيرات كورونا على عقول صناع القرار، وبالتحديد حين يتعلق الأمر بأكبر صانع قرار عالمي وهو رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب.

ويقول الدكتور مينا ثابت، مدرس الأدوية العلاجية بكلية الطب جامعة المنيا وعضو هيئة تحرير دوريات الباطنة العامة الأمريكية والدولية، إنه لا يرى أي مؤشرات تبرهن حول تأثير فيروس كورونا على القدرات العقلية للمصاب.

وأضاف “ثابت” في تصريحات خاصة لـ"اليوم الجديد"، أنه لا يعتقد أن توجد مشكلة لدى ترامب لإدارة البلاد في ظل إصابته بالفيروس المستجد، ضارباً المثال برئيس وزراء بريطانيا الذي استمر في ممارسة حياته العملية عبر تقنية "الفيديو كونفرانس" دون وجود أدنى مشكلة.

وأكد أن أي مشكلة قد تعيق ترامب على ممارسة عمله، تتمثل في حال تدهور صحته وزادت المضاعفات التي تهدد وظائف جسده ويصبح التهديد على حياته، ويخضع للمكوث تحت الأجهزة الطبية.

الخطط البديلة في حالة عدم استكمال ترامب صحيًا

يقول الدكتور ماك شرقاوي، المحلل السياسي المصري الأمريكي، إن مجرد الإصابة بفيروس كورونا لن تؤثر على ترامب بخصوص استكمال مهامه الرئاسية إلا أن المضاعفات التي قد يسببها الفيروس خاصة أن عمره 74 عام ويعاني من زيادة الوزن ولا يمارس الرياضة، من الممكن المضاعفات أن تعيقه.

واضاف شرقاوي في تصريحات خاصة لـ "اليوم الجديد"، أنه في حال تم وضعه على جهاز "الفانتليتور" لأنه يكون تحت التخدير الكامل لما يقوم به ذلك الجهاز الذي يمر بالقصبة الهوائية لتغذية الرئة بالهواء، وحينها يوكل الرئيس مهامه الرئاسية إلى نائبه.

وأكد أنه في حال تفاقمت الحالة ووصلت إلى أنه لا يستطيع الاستعانة بحواسه وقدراته الذاتية، فحينها سيكون القرار الطبي أنه لن يعود مرة أخرى لاستكمال مهامه الرئاسية نظراً لحالته الصحية، وحينها يتم تفعيل التمديد 25 من الدستور الأمريكي ويحلف مايكل بينس لاستكمال الفترة حتى وإن كانت أيام.

وأوضح أنه في حال حدوث ذلك قد يتم تصعيد نائب الرئيس على التذكرة الانتخابية لاستكمال الانتخابات عن الحزب الجمهوري، وذلك في حال عدم تمكن الرئيس لإدارة شئون البلاد.

ولفت أنه في حال إصابة نائب الرئيس ووصول إلى أصعب مرحلة مرضية كما تم الذكر، فإنه في تلك الحالة تحلف رئيس مجلس النواب في الكونجرس الأمريكي نانسي بلوسي، لاستكمال مدة الرئاسة لحين الانتهاء من إجراء الانتخابات الرئاسية الأمريكية.