اكتسح فريق تشيلسي ضيفه كريستال بالاس بأربعة أهداف دون رد في المباراة التي جمعت الفريقين في افتتاح مباريات ال

الدوري الإنجليزي,البريميرليج,بن تشيلويل

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 01:16
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بن تشيلويل يسجل أرقامًا قياسية في فوز تشيلسي على كريستال بالاس

اكتسح فريق تشيلسي ضيفه كريستال بالاس، بأربعة أهداف دون رد، في المباراة التي جمعت الفريقين في افتتاح مباريات الجولة الرابعة من منافسات الدوري الإنجليزي لهذا الموسم، وذلك في اللقاء الذي جمع الفريقين على ملعب "ستامفورد بريدج" معقل البلوز، في مباراة كانت الأرقام القياسية لنادي تشيلسي عنوانها بعد نجاح فريقهم في الفوز برباعية نظيفة في المباراة.



الشوط الأول جاء سلبيًا ومملًا بين الفريقين، قبل أن ينفجر تشيلسي في الشوط الثاني ويسجل أهدافه الأربعة في أقل من 32 دقيقة، نجح خلالها في السيطرة والعبور بالمباراة لبر الأمان، واستعادة ذاكرة الانتصارات، وذلك بعد خسارة بهدفين دون رد أمام ليفربول ثم تعادل مخيب للأمال أمام وست بروميتش بثلاثة أهداف لكل فريق.

تقدم بن شيلويل في أول ظهور له مع فريق تشيلسي في مسابقة البريميرليج، وذلك منذ انتقاله للفريق في الصيف الماضي من ليستر سيتي، في الدقيقة 50 من زمن المباراة بعد زيادة هجومية ووصل الكرة له في إليه في منطقة الجزاء ليصوبها في المرمى معلنًا الهدف الثاني، وذلك قبل أن يُرسل الظهير الأيسر الإنجليزي كرة عرضية على رأس المدافع كورت زوما ليضعها برأسه في المرمى في الدقيقة 66.

ونجح لاعب الوسط الإيطالي جورجينيو في ترجمة ضربتي جزاء احتسبت للفريق في الدقائق 78 و82 من زمن المباراة، وذلك بعد عرقلة تامي إبراهام ثم كاي هافيرتز على الترتيب ليفوز الفريق برباعية نظيفة في المباراة، ويرفع رصيده للنقطة السابعة ليحتل المركز الرابع، في حين توقف رصيد كريستال بالاس عند 6 نقاط في المركز الثامن.

 

أرقام قياسية

وتحققت أرقام جديدة للاعبي تشيلسي في مباراة اليوم، وذلك طبقا لموقع "أوبتا" وكان بطلها الظهير الأيسر الإنجليزي بن تشيلويل، والذي أصبح اللاعب رقم 23 في تاريخ البلوز، والذي يسجل هدفًا لتشيلسي في أول ظهور له في الدوري الإنجليزي، وذلك منذ أن فعلها بول هيوز أمام ديربي كاونتي في يناير 1997، ولم ينجح بعدها أي لاعب في تكرار الأمر.

بن شيلويل أصبح ثالث لاعب يسجل ويصنع في أول ظهور له مع تشيلسي، وذلك بعدما ما فعله البرتغالي ديكو في عام 2008، ثم ألفارو موراتا عام 2017، عقب انتقالهم لصفوف تشيلسي وقتها.