ما زالت قضية إصابة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 تحل بظلالها على الرؤى التحليل

ترامب,دونالد ترامب,كورونا,الانتخابات الامريكية

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 20:13
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

كيف تؤثر إصابة ترامب بكورونا على الانتخابات الرئاسية الأمريكية؟

دونالد ترامب
دونالد ترامب

ما زالت قضية إصابة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19، تحل بظلالها على الرؤى التحليلية للانتخابات الرئاسية المقرر إقامتها مطلع نوفمبر المقبل، ومدى تأثير الإصابة على مجريات وموعد الانتخابات، بل وطرح تساؤلات حول كيفية استغلال تلك الأزمة في إدارة الانتخابات الأمريكية بين كلا المرشحين، تساؤلات عديدة تجيب عنها السطور التالية.



شرقاوي: الانتخابات في موعدها مهما كانت الظروف

يقول الدكتور ماك شرقاوي، المحلل السياسي المصري الأمريكي، إن إصابة ترامب بفيروس كورونا لن تؤثر علىعلى موعد اجراء الانتخابات الأمريكية والتي مقرر إقامتها في الثلاثاء الأول من شهر نوفمبر المقبل وفقًا للدستور الأمريكي، ولذلك لن يتم تأجيلها ولن يتم أي إجراء آخر، وسوف يتم ما بين مرشح الحزب الديمقراطي والمرشح الرئاسي عن الحزب الجمهوري، أي كان حتى وإن أصيب الاثنان وتمنعهم من استكمال الانتخابات.

وأضاف شرقاوي في تصريحات خاصة لـ "اليوم الجديد"، أنه يحق للحزب الجمهوري أن يرشح مرشح رئاسي ونائي رئيس حتى بعد المواعيد وذلك للظروف القاهرة، في حالت الظروف عن استكمال الرئيس ونائبه للفترة الرئاسية.

وأوضح أنه في حال حدوث الانتخابات بين ترامب وبايدن، وتبعها فوز بايدن واعترض ترامب على ذلك وذهبت القضية إلى المحكمة العليا، وأي كان لموضوع فلابد أن يحلف شخص ما يوم 20 يناير من عام 2021 رئيسًا جديدًا للولايات المتحدة الأمريكية.

ولفت إلى أنه في حال خلى منصب رئيس أمريكا في حال تدهورت صحة ترامب ومنعه ذلك من استكمال مهمته، فأن السيدة نانسي بولوسي تُحلف رئيسة مؤقتة، مشيرًا أنه سيناريو يصعب حدوثه لكنها الرؤية الممكنة في حال وصلت الأمور لهذا المأزق.

 

حملة ترامب في مأزق .. وأفضلية لبايدن

نشر موقع فينانشيال تايمز، مقالًا تحليليًا، اليوم السبت، حول كيفية إدارة الحملة الرئاسية لترامب بعد إصابته بفيروس كورونا، والتي جعلتهم في مأزق كبير، وفقًا للرؤية التحليلية للمقال، حيث أن طريقة إدارة ما بقي من الحملة الانتخابية سيختلف بعد الإصابة، نظرًا لأن ترامب لن يكون بمقدور تنظيم تجمعات كبيرة مثلما اعتاد، كما أنه لن يستطيع التهكم على حيطة منافسه جو بايدن في هذا المجال.

وقد يخسر ترامب حظوظه في الفوز بالانتخابات الجارية، وذلك نتيجة لتشكيكه الدائم بخصوص المرض ووسائل وقايته، لعل أحدثها سخريته من منافسه في هذا الأمر، والتي قد تعطي أفضلية لمنافسه فيما تخص تلك النقطة، نظرًا لإصابة ترامب التي يراها المقال التحليلي بكونها ستعطي فكرة عن حقيقة هذا المرض مغايرة عما صدرها ترامب مسبقًا.