حالة من الحزن سيطرت على الوسط الفني في العراق بعد رحيل الفنان العراقي نزار السامرائي الذي توفي صباح اليوم الس

اخبار الفن,اخبار الفنانين,نزار السامرائي,الفنان نزار السامرائي,وفاة الفنان العراقي نزار السامرائي

الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 00:49
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

توفي صباح اليوم السبت

نزار السامرائي.. قدم 24 فيلمًا عراقيًا وشارك أحمد زكي بـ"عيون لا تنام"

الفنان نزار السامرائي
الفنان نزار السامرائي

حالة من الحزن سيطرت على الوسط الفني في العراق بعد رحيل الفنان العراقي نزار السامرائي، الذي توفي صباح اليوم السبت، في العاصمة "بغداد" عن عمر يناهز 75 عاما، بعد صراع طويل مع مرض القلب، لتنتهي رحلته في عالم الفن بعد مسيرة استمرت لـ40 عامًا، ويتصدر مؤشرات البحث على "جوجل" ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، خاصةً بعد تقديم العديد من الفنانين تعازيهم الحارة لأسرة الفنان الراحل، معبرين عن حزنهم الشديد على فقدانه.



ولمن لا يعرف نزار السامرائي سيقدم "اليوم الجديد" خلال السطور التالية ملخص حياة الفنان الراحل:

ولد الفنان نزار السامرائي في مدينة "بابل" بالعراق عام 1945، تخرج من معهد الفنون الجميلة العام 1968، و بدأ مسيرته الفنية عقبها مباشرةً، حيث كان أول عمل له هو مسرحية "بيت أبو كمال" التي عرضت على مسرح قاعة الخلد آنذاك، ليستمر عمله في المسرح بعدها بشكل مكثف جدًا، حتى أنه قدم أكثر من 80 عملًا مسرحيًا فقط حتى وفاته، كانت أكثرها أعمالا تنتمي إلى المسرح الجاد، وبعض المسرحيات الشعبية.

كرس الفنان نزار السامرائي حياته كلها للفن، فبجانب عمله المكثف على خشبة المسرح، لم ينس شاشة التلفزيون أو صالات العرض السينمائية، حيث قدم على مدار مسيرته الفنية أكثر من 62 عملا بين مسلسل، وتمثيلية، وسهرة تلفزيونية، كما أنه قد يكون الممثل الوحيد الذي شارك في 24 فيلما عراقيًا، إضافة إلى دوره في الفيلم الفرنسي "زمان رجل القصب" والذي أخرجه عامر علوان، والفيلم الاميركي "الزمن المرّ" إخراج ريكاردوس يوسف، والفيلم الإيراني "لحظة التحقيق" للمخرج الإيراني احمد كيوري، والفيلم المصري "عيون لا تنام" الذي شارك فيه مع فريد شوقي وأحمد زكي ومديحة كامل.

ومن أبرز المسلسلات التي شارك فيها: "عائد من الرماد، أيوب، عندما تُسرق الأحلام، ذئاب الليل"، بالإضافة إلى أفلام: "الباحثون، القادسية، عيون لا تنام، الحدود الملتهبة، وبيوت في ذلك الزقاق، والملك غازي، ويوم آخر، وصخب البحر، وبغداد خارج بغداد"، الذي يعد آخر أعماله السينمائية التي عرضت.

لم يكتفِ الراحل نزار السامرائي بعمله في التمثيل فقط، فعمل أيضًا في الإنتاج السينمائي، وفي بعض الأعمال عمل كمدير للإنتاج، وأيضًا عمل كمدير تصوير في مسلسل "القضية 283" الذي عرض في عام 2002، وأشار "السامرائي" في حوار صحفي سابق إلى أنه عندما يتذكر أدواره التلفزيونية يشعر بالزهو والفخر، كونه جسد الكثير من الأدوار التي تتحدث عن واقع الشخصية العراقية، ومعاناتها، والمصاعب التي مرت على الإنسان العراقي.

لم تقف هوايات وحب العراقي "السامرائي" عند الفن فقط، فامتدت أيضًا إلى عالم الرياضة، حيث لعب في صفوف نادي بابل الرياضي، ووصل إلى المنتخبات المدرسية والشبابية، ولكن الفن استطاع أن يسرقه من ملاعب العراق الخضراء، وبالتالي تفرغ بشكل كامل للفن، لكنه ظل وفيًا لمعشوقته وفريقه "القوة الجوية"، حتى فارق دنيانا اليوم.