صراخ شديد وأفعال حادة يفعلها الأطفال فجأة وغالبا ما ينتاب الأهل حالة من الذهول..المزيد

غضب الأطفال,أسباب نوبات الغضب لدى الأطفال,أعراض نوبات الغضب لدى الأطفال,كيفية التعامل مع نوبات الغضب لدى الأطفال,استشارة الطبيب عند غضب الأطفال

الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 19:10
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

7نصائح للتغلب على نوبات الغضب المفاجأة لدى الأطفال

صراخ شديد وأفعال حادة يفعلها الأطفال فجأة، وغالبا ما ينتاب الأهل حالة من الذهول ولا يعرفون كيفية التعامل مع نوبات الغضب هذه.



لذلك في التقرير التالي سنتعرف على كل ما يخص نوباتالغضب عند الأطفال، وما هي أعراضها وأسبابها؟ وكيف يتم التعامل معها؟ ومتى قد تكون خطيرة؟ 

ما هي نوبات الغضب عند الأطفال؟ 

هي نوبات مفاجئة من التصرفات الحادة التي قد تصدر عن الطفل بشكل مفاجئ دون أي تخطيط، دليل على شعوره بالغضب أو الإحباط تجاه أمر ما، وقد تكون في شكل أفعال، أو أقوال وصراخ حاد، أو قد تكون مزيجًا بينهما.  

تعد هذه النوبات أسلوبًا يتبعه بعض الأطفال للتعبير عن مشاعر حادة قبل أن يكونوا بعمر أو بحالة تسمح لهم بالتعبير عن احتياجاتهم بطريقة طبيعية ومقبولة اجتماعيًا، فهي أكثر شيوعًا بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1-4 سنوات، وغالبًا ما تكون بداية لتكوين شخصية الطفل المستقلة. 

تستمر نوبة الغضب الواحدة مدة بين 2-15 دقيقة، لكن إذا تجاوزت نوبة الغضب هذه المدة، فهذا قد يكون مؤشرًا على وجود مشكلة صحية تستدعي استشارة الطبيب، ومن المفترض أن تقل نوبات الغضب بمرور السنين، كلما أصبح الطفل أكثر قدرة على التعبير عن احتياجاته.

أسباب نوبات الغضب  

  • 1-عجز الطفل عن التعبير بوضوح عن رغباته واحتياجاته، وشعوره بالإحباط. 
  • 2-وضع الكثير من القيود على تصرفات الطفل، أو منحه الحرية الكاملة.
  • 3-وجود الطفل في وضع يشعره وكأنه فقد زمام السيطرة.
  • 4-رغبة الطفل في التصرف بحرية، وحاجته  للتعبير عن استقلاليته.
  • 5-رغبة الطفل في جذب الانتباه إليه لاختبار القيود والتعليمات التي فرضت عليه .
  • 6-قيام شخص ما بأخذ غرض من يد الطفل أو حرمانه من غرض يحبه. 
  • 7-وجود الطفل في مرحلة انتقالية من اليوم، كوقت اصطحابه من الحضانة إلى المنزل .
  • 8- شعور الطفل بأشياء أخرى، كالملل، والتعب، والجوع، وفرط النشاط، والانزعاج، والتوتر. 
  • 9-عدم قدرة الطفل عن استيعاب أمر طلب منه القيام به. 

أعراض نوبات الغضب لدى الأطفال 

  • «تشنج الجسم -الركل بالقدمين- البكاء-حبس الأنفاس- التململ المستمر والشكوى-تكسير بعض الأشياء-الصراخ- القيام بضرب شخص ما-الوقوع على الأرض»

كيفية التعامل مع نوبات الغضب عند الأطفال 

اتبع الخطوات الآتية للتعامل مع نوبات الغضب عند الأطفال بمجرد حدوثها :

1-أي رد فعل عصبي من جهتك قد يزيد الوضع سوءًا، لذلك حافظ على هدوئك قدر الإمكان خلال نوبة غضب الطفل. 

2-اظهر التضامن مع الطفل إذا كان سبب غضبه واضحًا، كأن تقول له مثلا « أفهم أن وقوع الحلوى على الأرض أمر مزعج.

3-تصرف بحكمة وفقا للموقف، فمثلا إذا ما كان سبب نوبة الغضب هو عدم حصول الطفل على شيء ما، يفضل أن لا ترضخ لرغباته.

4-تجاهل الطفل واستمر بما كنت تقوم به قبل بدء نوبة الغضب، وانتظره حتى ينتهي من نوبة غضبه.

5-تصرف دومًا بنفس الطريقة في كل نوبة غضب قد يمر بها الطفل، لأن تلبية رغباته أحيانًا وعدم تلبية رغباته في أحيان أخرى قد يزيد وضع نوبات الغضب عندهم سوءًا مع الوقت.

6-تخلص من أي أشياء حادة في محيط الطفل أثناء نوبة الغضب. 

7-لا تضرب الطفل أبدا أو تعنفه جسديًا.

متى يجب استشارة الطبيب؟ 

  • 1-إذا كانت نوبات الغضب يتبعها سلوكيات غير صحية، كاضطرابات النوم، وسلوك عدواني، ورفض تناول الطعام. 
  • 2-إذا كانت هذه النوبات تتكرر أكثر من مرتين يوميًا، وتستمر لفترة طويلة.
  • 3-إذا استمرت حتى بعد بلوغ الطفل عمر 4 سنوات.
  • 4-إذا كانت نوبات الغضب تتضمن سلوكيات عدائية قد تؤذي الطفل أو الأشخاص الموجودين حوله.