أثار الفنان حسين الجسمي أمس الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي وذلك بعد تداول شائعة عن قيامه بتلحين أحد الأغني

اسرائيل,حسين الجسمي

الخميس 3 ديسمبر 2020 - 03:16
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

من أجل السلام.. حقيقة إهداء حسين الجسمي لحن "أحبك" لفريق إسرائيلي

حسين الجسمي
حسين الجسمي

أثار الفنان حسين الجسمي، أمس الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي وذلك بعد تداول شائعة عن قيامه بتلحين أحد الأغنيات لفرقة موسيقية إسرائيلية لدعم التصالح الوطني بين دولة الإمارات المتحدة وإسرائيل منذ عدة أسابيع.



أساس شائعة حسين الجسمي والفرقة الإسرائيلية

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي هذه الشائعو بعد أن نشرت فرقة نور الإسرائيلية أغنيتها والتي تحمل ألحان أغنية "أحبك" لحسين الجسمي، وعلقت الفرقة على الفيديو قائة أنها بداية لمرحلة جديدة.

 

رد حسين الجسمي

لم يعلق المطرب الإماراتي حسين الجسمي على هذا الأمر، وقد  تم بث الأغنية على موقع الفيديوهات "يوتيوب" منذ 15 سبتمبر الماضي.

الانفاق الفني بين الإمارات وإسرائيل

كشفت منذ عدة أيام، لجنة أبو ظبي للأفلام وصندوق السينما الإسرائيلي، ومدرسة سام شبيغل للإنتاج السينمائي في القدس، عن توقيع اتفاقية إطارية بشأن التعاون الثقافي، تقوم على مبادئ النوايا الحسنة والتعاون المشترك في مجالات السينما والتلفزيون، حيث تعمل اللجنتان المتخصصتان في مجال الأفلام على بناء تعاون ثقافي في مجالات صناعة المحتوى الذي يهدف إلى تعزيز ثقافة التسامح والتعلم وبناء تفاهم ثقافي مشترك يقوي دعائم التعاون بين الشعبين الإماراتي والإسرائيلي، وجاءت الاتفاقية بعد التوقيع على اتفاقية السلام التاريخية بين دولة الإمارات ومملكة البحرين وإسرائيل في البيت الأبيض.

 أكدت ليزا شيلوخ أوزارد، الرئيس التنفيذي لصندوق السينما الإسرائيلي، أن الأفلام لغة عالمية قادرة على بناء جسور بين الثقافات والشعوب، موضحة أن هذه الاتفاقية تتيح فرصة ثمينة للتعاون يمكن من خلالها التعلم والإبداع والتقارب مع جيراننا في الشرق الأوسط، قائلة: “وبلا شك سنجد العديد من الطرق لترسيخ العمل التعاوني معا على المستويين الإبداعي والمهني بما يعود بالفائدة على الطرفين”.

واتفق الطرفان على جدول أعمال يتألف من 4 مبادرات رئيسية، تشمل إقامة ورش عمل مشتركة، التدريب والتعلم والاستفادة من مختبر الأفلام الدولي، بالإضافة إلى إقامة مهرجان سينمائي إقليمي.