خطوة جديدة يخطوها البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية في طرق الإصلاح الداخلية التي

الكنيسة القبطية,الكاهن المتحرش,السلوكيات المنحرفة

السبت 28 نوفمبر 2020 - 22:25
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

عقب الكاهن المتحرش.. الكنيسة تقر لائحة تناهض السلوكيات المنحرفة في أمريكا 

البابا برفقة النائب البابوي في أمريكا
البابا برفقة النائب البابوي في أمريكا

خطوة جديدة يخطوها البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، في طرق الإصلاح الداخلية التي ينتهجها منذ عدة سنوات، وذلك بعدما ناقش وأثنى على لائحة حماية الكنيسة وابنائها من السلوكيات المنحرفة التي وضعها الأنبا ديفيد أسقف نيويورك ونيو أنجلاند والنائب البابوي في أمريكا، حتى تكون ملزمة لكافة العاملين بكل كنيسة لضمان نقاوة الخدمة بالكنيسة.



 

تلك اللائحة جاءت بالتزامن مع القضية التي أثيرت الأسابيع الماضية حول تحرش أحد كهنة الكنيسة بأمريكا بفتاة قبطية خلال فترة خدمته بتلك المدينة منتدبا من محافظة المنيا، ما تبعه من تحقيقات وإقرار المجلس الإكليريكي الفرعي بمحافظة المنيا، والأنبا مكاريوس أسقف عام المنيا وأبو قرقاص، بتجريده حفاظاً على أبناء الكنيسة من تكرار ذلك السلوك المنحرف.

 

وقد أثنى البابا تواضروس الثاني، خلال لقاءه، أمس الأول، بأسقف نيويورك ونيو أنجلاند والنائب البابوي في أمريكا، على هذه اللائحة وطلب تفعليها بكل شفافية وموضوعية.

 

 

اللائحة تلزم الكنيسة بقضية جميع الضحايا والناجين

 

وحصلت "اليوم الجديد" على قرارات تلك اللائحة التي اتخذت من آية في الاصحاح ال16 من إنجيل متى كانطلاق لها، والتي تقول: "جمع ربنا تلاميذه خارج أورشليم وسألهم عمن يعتقدون أنه هو. أجاب بطرس: أنت المسيح ابن الله الحي. عند سماع هذا الوحي ، قال الرب ، على هذه الصخرة سأبني كنيستي"، موضحين أن هذه الفقرة تذكر أن الكنيسة هي شعبها بكل المؤمنين من الصامتين والمصابين والمنبوذين والمعتدى عليهم.

 

وأكدت الكنيسة في مقدمة اللائحة على التزامها بقضية جميع الضحايا والناجين، وخاصة "نسائنا وأطفالنا الغاليين" على مد وصفهم والذي على أساسه قررت أبرشية أمريكا الشمالية القبطية الأرثوذكسية إقرار بنود تلك اللائحة.

 

 

6 بنود مثلت ملامح لائحة مناهضة السلوك المنحرف

 

تمثلت بنود اللائحة في 6 نقاط رئيسية وهي: "تبني سياسة سوء السلوك الجنسي والاعتداء الجسدي والإهمال المحدثة، وإشراك مركز الإبلاغ عن الضحايا التابع لطرف ثالث ، أهمية النزاهة ، يمكن الوصول إليه على الرقم 866-921-6714، وإدراك المبادئ التوجيهية السلوكية للتفاعل مع القُصَّر للإكليروس وجميع خدم وعمال الأبرشية.

 

كما قررت وضع تدريب إلزامي لجميع رجال الدين على سياسات وإجراءات الأبرشية بما في ذلك متطلبات إعداد التقارير بتفويض من الدولة، وإقرار إلزامي واستلام من جميع الإكليروس على سياسات وإجراءات الأبرشية. 

 

واقرت أبرشية أمريكا الشمالية بالضرر الناجم عن أعمال الاعتداء الجنسي، مؤكدين أن صمود الضحايا وثقتهم برحمة الله والعدالة المطلقة هي شهادة على إيمانهم ومثال لنا جميعًا.

 

 

أكدت الأبرشية أنه باستخدام هذه السياسات والإجراءات ، ستعمل الأبرشية بلا كلل من أجل منع مثل هذه الإساءات ومن أجل العدالة وتضميد الجراح لجميع الذين تعرضوا للإيذاء. الكنيسة هي شعبها ونحن ملتزمون بهدف أن يشعر جميع أفرادها بالأمان والأمان في وسطها، كما دعت لقراءة سياسة الأبرشية تجاه سوء السلوك الجنسي والإساءة الجسدية والإهمال.