نفى مجلس الوزراء ما تردد من أنباء حول إصدار قرار بعودة تقديم الشيشة فيالمقاهي والكافيهات مؤكدا أنه لا صحة

الحكومة,المقاهي

الخميس 26 نوفمبر 2020 - 01:04
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الحكومة تحسم الجدل حول عودة الشيشة للمقاهي والكافيهات

رئيس مجلس الوزراء
رئيس مجلس الوزراء

نفى مجلس الوزراء، ما تردد من أنباء حول إصدار قرار بعودة تقديم الشيشة في المقاهي والكافيهات، مُؤكداً أنه لا صحة لإصدار قرار بعودة تقديم الشيشة في المقاهي والكافيهات، مُشدداً على استمرار العمل بقرار رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، المتعلق بحظر تقديم "الشيشة" في المقاهي ضمن الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.



وفي إطار حرص الدولة على التصدي لانتشار فيروس كورونا، فإن هناك حملات رقابية ودورية يتم شنها من قبل الأجهزة التنفيذية والأمنية بصفة مستمرة على المقاهي والكافيهات بمختلف مراكز ومدن المحافظات على مستوى الجمهورية، للتأكد من مدى التزامها بنسبة التشغيل، وتطبيق إجراءات التباعد وحظر تقديم الشيشة والألعاب داخل المقاهي.

الحكومة تنفي وقف صرف منحة الإعانة للعاملين بقطاع السياحة

كما نفت وزارة القوى العاملة، اليوم الجمعة، في تقرير رصد الشائعات للحكومة، ما تردد من أنباء بشأن وقف الحكومة صرف منحة الإعانة للعاملين بقطاع السياحة، مؤكدةً أن لا صحة لوقف الحكومة صرف منحة الإعانة للعاملين بقطاع السياحة.

وشددت على استمرار صرف الإعانة المقدمة من صندوق الطوارئ للعمال بوزارة القوى العاملة، للعاملين بقطاع السياحة، بحد أدنى 600 جنيه، وحد أقصى 1786 جنيهاً بما يمثل 100% من الأجر الأساسي للمؤمن عليه، وذلك في إطار حرص الدولة على دعم القطاع السياحي باعتباره أحد ركائز الاقتصاد القومي.

وأكدت الوزارة في تقريرها، أن صندوق إعانات الطوارئ للعمال سبق أن وافق على الصرف لـ 3237 منشأة لـ 201094 عاملاً بإجمالي 208 ملايين و872 ألف جنيه، وجاري حالياً مراجعة المنشآت المقدمة لصرف دفعات أخرى.

وفي سياق آخر، كشف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، إنه في ضوء ما تردد من أنباء تزعم السماح، بتقنين أوضاع أراض بالعاصمة الإدارية الجديدة، بعد استيلاء عدد من المستثمرين عليها بوضع اليد، تواصل المركز  مع شركة العاصمة الإدارية الجديدة، والتي نفت تلك الأنباء.

وأكدت الشركة، أنه لا صحة على الإطلاق للسماح بتقنين أوضاع أراض بالعاصمة الإدارية الجديدة بعد استيلاء عدد من المستثمرين عليها بوضع اليد، مُوضحةً أن عملية بيع الأراضي للمستثمرين بالعاصمة الإدارية تتم بطريقة قانونية وموثقة وبعد التأكد من استيفاء طلبات المستثمرين لكافة الشروط المطلوبة، كما  تخضع لرقابة مُشددةً من قبل الجهات المعنية، مُشيرةً إلى حرص الشركة  على التعامل مع الشركات الاستثمارية الموثوق بها.

وفي سياق متصل، فقد انتهت شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية حتى الآن من بيع أكثر من 18 ألف فدان، من إجمالي مساحة الأراضي المتاحة للبيع والاستثمار في العاصمة الإدارية الجديدة والتي تبلغ نحو 24 ألف فدان، كما تتيح الشركة مجموعة من الأراضي الجاهزة أمام المستثمرين خلال العام الجاري، دون إجراء طرح عام.