استغاث الفنان شادي خفاجة بوزارة الصحة وذلك بسبب معاناته مع الإهمال الطبي بعد أن أجرى والده في أغسطس الماضي إ

وزارة الصحة,شادي خفاجة,فادي خفاجة,هادي خفاجة,شادي خفاجه,هادي خفاجه,والد شادي خفاجة,الحالة الصحية لوالد شادي خفاجة,استغاثة شادي خفاجة

الخميس 29 أكتوبر 2020 - 22:37
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شادي خفاجة يستغيت بوزارة الصحة: إلحقوني أبويا هيموت

شادي خفاجة و هادي خفاجة و فادي خفاجة
شادي خفاجة و هادي خفاجة و فادي خفاجة

استغاث الفنان شادي خفاجة بوزارة الصحة، وذلك بسبب معاناته مع الإهمال الطبي، بعد أن أجرى والده في أغسطس الماضي إحدى العمليات الجراحية "فتق في الصدر"، وأعلن عن مساعدة رئيس الوزراء، ونقيب الممثلين له أثناء ذلك، وأكد شادي أن حالة والده الصحية تدهورت كثيرًا عقب إجرائه لتلك العملية، مشيرًا إلى أن والده في حالة خطيرة، ولابد من اسعافه خلال الـ24 ساعة القادمين، وأن المستشفى ترفض ذلك.

شادي خفاجة: أبويا هيروح مني

ونشر الفنان شادي خفاجة عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" صور يوضح بها الحالة الصحية لوالده، وعلق عليها قائلًا: "أنا مش عاوز أبويا يموت.. أرجوكم ساعدوني.. امبارح أبويا بدأ يخرف ويفقد الوعي.. وبدأ يدخل في غيبوبة.. كلمت الدكتور الجراح بتاعه بقوله أبويا بيموت.. رد عليا يقولي أعمله أيه".

وتابع شادي خفاجة: "الدكتور الجراح اللي عمل عملية ملوثة بيقول على العيان بتاعه اعمله أيه.. أنا أبويا بيروح مني بسبب أخطاء طبية ومستشفى عين شمس التخصصي.. أبويا دخل يعمل عملية فتأ في الصدروركب شبكة بتاريخ 5 أغسطس يمستشفى عين شمس التخصصي.. ونصبوا عليا قالولي ادفع 25 ألف جنيه تأمين واللي هيتبقى بنعملك بيه استرداد".

وأضاف شادي: "فوجأت بعد العملية بفاتورة بـ90 ألف جنيه.. اتصرفت ومكتب رئاسة الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي والدكتور أشرف زكي جابولي قرار بتخفيض 30% من المبلغ وكتر ألف خيرهم بأمانة.. وربنا يبارك فيهم".

تفاصيل الحالة الصحية لوالد شادي خفاجة

واستكمل: "أبويا فضل يتابع مع الدكتور الجراح أحمد عادل عباس عبد الشافي.. جامعة عين شمس في عيادته وفي المستشفى وجرح أبويا دون تحسن مع فقدان الشهية وحالة إعياء عامة جسديًا.. ده بسبب إن الجرح ملوث جدًا من العملية والنتيجة أن الدكتور طلب حجزه ودخوله عمليات مرة تانية في مستشفى عين شمس التخصصي مرة تانية وكلفتنا 10 آلاف جنيه مقابل يوم واحد فقط.. وخرج على البيت.. ومن يومها الدكتور بيبعت تمريض يغير ع الجرح وبيتابع معاه ولكن دون جدوى أو تحسن وده منظر الجرح.. والحال اللي أبويا وصل ليه".

واستطرد: "أبوييا حرفيًا بيموت مني ومش قادر اعمل أيه أنا واخواتي.. احنا من امبارح في مستشفى الدمرداش لأني مش هقدر أدخل تاني عين شمس التخصصي ويتعمل عليا نصباية زي كل مرة وعدى على دخول أبويا 24 ساعة في المرداش وراميين أبويا في غرفة فيها 6 مرضى بدون تكييف أو مروحة وده خطر جدًا على الجرح في الجو ده.. ومفيش ولا تمريض يركب له محاليل تغذية وريدية ولا في دكتور جراح يبص على حالة الجرح والتلوث اللي هو وصل إليه نتيجة العملية والدكتور نفسه الليعامل العملية مش عاوز حتى يجي يبص على الحالة بتاعته بالرغم من أنه شغال برضه في مستشفى الدمرداش".

وأنهى حديثه قائلًا: "معقول ده حال المستشفيات في مصر والنهضة اللي البلد فيها دلوقتي.. ولو أنا مش قادر أدفع 90 ألف جنيه في مستشفى خاص هترمي زي الكلب  كده في مستشفيات بلدي الجامعية اللي المفروض سمعتها مسمعة في الوكن العربي كله.. أرجوكم أبويا والله هيروح مني لو مالحقتوش في ال24 ساعة دول.. دي صور تقارير العمليتين اللي اتعملوا في عين شمس التخصصي ودي صورة بطنه من أسبوع.. والصورة التانية حاليًا".