بينما كان محمد اسم مستعار متوجها إلى المنيا استقل سيارة المجني عليه لتوصيله إلى القرية.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الخميس 22 أكتوبر 2020 - 19:45
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

جلس يشرب شاي بجوار الجثة.. تفاصيل دفن سائق بحجرة نوم عاطل بالمنيا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

بينما كان محمد "اسم مستعار" متوجهًا إلى المنيا، استقل سيارة "المجني عليه"؛ لتوصيله إلى القرية التي يسكن بها، مقابل مبلغ مالي كبير، وعندما وصل إلى منزله طلب من السائق استضافته حتى يتمكن من تدبير المبلغ المتفق عليه، وفور دخوله قام المتهم بخنق السائق، حتى لفظ أنفاثه الأخيرة.



تعود تفاصيل الواقعة، حينما تلقى قسم شرطة المينا بمديرية أمن المنيا، بلاغ من مالك سيارة أجرة، بعدم عودة سائقها، مقيم بدائرة مركز المنيا، والعثور على السيارة في وقت لاحق بقرية إدمـو بدائرة مركز شرطة المنيا.

تحريات فريق البحث المشكل برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة إدارة البحث الجنائي بالمنيا، أكدت أن وراء اختفاء السائق، عاطل، مقيم بالقرية محل ارتكاب الجريمة.

عقب تقنين الإجراءات تم استهداف المتهم بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام، أسفرت عن ضبطه وبمواجهته بما توصلت إليه التحريات أقر بها واعترف بارتكابه الواقعة بقصد السرقة.

المتهم يعترف بجريمته

المتهم بدأ اعترافاته أمام رجال المباحث، قائلًا: "قولتله تعالى أشرب شاي وهاجبلك الفلوس من جوه.. ولما جه خنقته وحفرت له قبر فى أوضة النوم".

وأضاف: "أنا عملت القبر في بيتي وكنت بنام فوقه لمدة أسبوعين.. وماحدش عرف من أهلي، لأن بيتي في منطقة زراعية، وبعد ما دفنته عملت شاي وقعدت أشرب سيجارة"، مشيرًا إلى أنه ترك التاكسي في قريته، وما هي إلا أيام معدودة، واستطاعت الداخلية كشف موقعه.

وأكد أنه استولى على الهاتف المحمول الخاص بالمتهم والسيارة، ثم قام بإرسالها إلى أحد الأماكن بقريته تمهيدًا؛ للتصرف فيها بالبيع.

وأرشد المتهم، عن مكان جثة المجني عليه، واستخرجتها رجال المباحث، تحت إشراف النيابة العامة، من داخل منزل الجاني منذ 3 أيام، وتم التحفظ على مسرح الجريمة، ومثل العامل جريمته، بعد الاستعانة بفرد أمن للقيام بدور القتيل.

معاينة النيابة العامة، أكدت أن المتهم استغرق ما يقرب من ساعتين في حفر القبر ودفن جثة الضحية نحو ساعتين، كما أنه خنق القتيل بعدما غافله داخل المنزل، ثم استولى على السيارة الأجرة استعدادًا لبيعها، كما حاول المتهم التواصل مع أسرة القتيل؛ للحصول على فدية مالية قدرها 30 ألف جنيه.

اتخذت الإجراءات القانونية اللازمة، وتولت النيابة التحقيق.