أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية اليوم الأربعاء أن هناك تيسيرات جديدة.. المزيد

محمد معيط,المالية

الأحد 25 أكتوبر 2020 - 15:19
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

المالية تزف بشرى سارة للمواطنين

محمد معيط وزير المالية
محمد معيط وزير المالية

أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، اليوم الأربعاء، أن هناك تيسيرات جديدة للمواطنين لتحفيزهم على السداد الإلكترونى للمستحقات الحكومية؛ بما يُسهم فى تسهيل الحصول على الخدمات العامة بقيمتها الفعلية، دون فرض أى أعباء أو عمولات إضافية، على النحو الذى يتسق مع جهود الدولة للتحول التدريجى إلى مجتمع غير نقدي، وتعزيز الشمول المالي وإرساء دعائم «مصر الرقمية» خاصة فى ظل التوجه العالمى للاقتصاد الرقمي.



وقال الوزير، إنه تم تحديث آلية “مدفوعة المواطن”، باعتبارها إحدى وسائل الدفع الإلكترونى للمستحقات الحكومية التى تتجاوز ١٠ آلاف جنيه، حيث تمتد مظلة هذه الآلية إلى ٤ آلاف مكتب بريد على مستوى الجمهورية، اعتبارًا من أول أكتوبر، إضافة إلى بنوك «الأهلى، ومصر، والقاهرة، والتجاري الدولي، والعربي الأفريقي الدولي، والزراعي، والعربي، والأهلي اليوناني، والمصرف المتحد، وقطر الوطني الأهلي، وعودة، وكريدي أجريكول، والأهلي المتحد، وقناة السويس، وفيصل الإسلامي، وإتش. إس. بي. سي، والمصري لتنمية الصادرات، والمشرق»؛ بما يُساعد فى التيسير على المواطنين خاصة أهالى القرى والأماكن النائية الذين كانوا يضطرون للانتقال للمدن وعواصم المحافظات للاستفادة من خدمات التحصيل الإلكترونى.

وأوضح معيط، أن المواطن الذى يتلقى خدمة تتجاوز قيمتها ١٠ آلاف جنيه، ولا يتوفر لديه بطاقة إلكترونية تسمح بسداد المبالغ المالية الكبيرة، يمكنه الحصول على أمر توريد بقيمة المبلغ المطلوب سداده، ويتوجه إلى أحد البنوك المشتركة فى منظومة الدفع والتحصيل الإلكتروني، أو مكاتب البريد، ويُسدد المستحقات الحكومية عبر آلية «مدفوعة المواطن»، ويحصل على إيصال السداد مختومًا من البنك أو مكتب البريد.

بيان هام من "المالية" بشأن البطاقات الحكومية الإلكترونية  

قال الدكتور محمد معيط وزير المالية، أنه سيتم خلال شهر أكتوبر المقبل تحويل 28 ألف بطاقة حكومية إلكترونية لصرف مستحقات العاملين بالدولة إلى بطاقات الدفع الوطنية المطورة المعروفة إعلاميًا بـ”كروت ميزة” المؤمنة ذات الشرائح الذكية اللاتلامسية؛ التي تتيح لهم خدمات السحب النقدي من ماكينات “ATM”، والشراء الإلكتروني عبر الإنترنت، ونقاط البيع الإلكترونية “POS”، وسداد المستحقات الحكومية إلكترونيًا من خلال منظومة الدفع والتحصيل الإلكتروني الحكومي؛ وذلك في إطار المرحلة التجريبية الثانية التي تستهدف محافظات “مطروح، وبورسعيد، والبحر الأحمر، وجنوب سيناء، والإسكندرية، والأقصر، والدقهلية، وأسيوط، والغربية، والفيوم”.