رحل عن عالمنا اليوم الثلاثاء الشيخ صباح الأحمد الصباح أمير دولة الكويت عن عمر ناهز الـ 91 بعد صراع مع المر

الشيخ صباح الأحمد,وفاة الشيخ صباح

الخميس 26 نوفمبر 2020 - 12:17
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

القاهرة حزينة على فراقه.. الشيخ صباح الأحمد أحب المصريين فأحبوه

رحل عن عالمنا اليوم الثلاثاء، الشيخ صباح الأحمد الصباح، أمير دولة الكويت، عن عمر ناهز الـ 91، بعد صراع مع المرض، وفقا لما أعلنه الديوان الأميري الملكي، ويعد الشيخ الصباح أكبر الحكام العرب في الوقت الحالي، وحكم دولة الكويت 14 عاما، حيث تمت مبايعته بالإجماع في 26 يناير 2006.



الشيخ صباح الأحمد له مواقف هامة مع مصر طوال فترة حكمه، فكان محبا لأرض الكنانة، ودوما ما كانت العلاقات المصرية الكويتية تتسم بالود والاحترام والتعاون الكبير وتحولت إلى علاقات "رجولية" وفقا لوصف محمد صالح الذويخ، سفير دولة الكويت فى مصر، فدائما كانت الكويت في عهد الشيخ صباح الأحمد شريكة في الهم والفرح، وكان محبا للمصريين فأحبوه.

مصر حزينة على فراق الشيخ صباح الأحمد

حالة من الحزن تسود جمهورية مصر العربية على المستويين الرسمي والشعبي على رحيل الشيخ صباح الأحمد أمير دولة الكويت، فشهدت مواقع التواصل عبارات الترحم والاستغفار على الشيخ صباح الأحمد، وعلى المستوى الرسمي، فنعت رئاسة الجمهورية، أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي توفي عن عمر ناهز الـ91 عامًا.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، عبر صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك: "تنعي جمهورية مصر العربية ببالغ الحزن والأسى سمو أمير دولة الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي انتقل إلى جوار ربه اليوم، لتفقد الأمة العربية والإسلامية زعيماً عظيماً من طراز فريد، بعد عمر حافل بالعطاء والإنجازات في خدمة شعبه وأمته العربية والإسلامية ونصرة قضاياها"

وأضاف: "إن جمهورية مصر العربية لتستذكر في هذه الظروف الأليمة بكل العرفان والتقدير المواقف الأخوية للأمير صباح، وبصماته البارزة في نهضة الكويت والأمتين العربية والإسلامية، فلقد كان قائدًا حكيمًا كرّس حياته في خدمة شعبه وأمته والإنسانية جمعاء، وستظل أعماله وإنجازاته راسخة في الوجدان وستبقيه نموذجًا يحتذى به في القيادة والبذل والعطاء".

وتابع: "إن الرئيس عبد الفتاح السيسي إذ ينعي لمصر وللأمتين العربية والإسلامية أخاً وصديقاً عزيزاً، ليعرب باسمه وباسم مصر حكومةً وشعباً عن خالص تعازيه وصادق مواساته إلى الشعب الكويتي الشقيق وأسرته الكريمة في هذا المصاب الجسيم، داعياً المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وأن يسدد سبحانه وتعالى خطى دولة الكويت لمواصلة مسيرة التقدم والازدهار والدفاع عن قضايا العروبة والإسلام".

أنعى ببالغ الحزن و الأسى وفاة المغفور له الشيخ "صباح الأحمد الجابر الصباح" أمير دولة الكويت،حيث فقدت الأمة العربية و...

Posted by ‎AbdelFattah Elsisi - عبد الفتاح السيسي‎ on Tuesday, September 29, 2020

30 يونيو وسد النهضة.. مواقف مشرفة للشيخ صباح الأحمد مع مصر

كان لأمير الكويت، مواقف مشرفة وداعمة للدولة المصرية، منها دعمه لمصر في ثورتها على جماعة الإخوان المسلمين 30 يونيو ، وإشادته بالقوات المسلحة المصرية ودورها في حفظ الاستقرار بالمنطقة العربية

كما دعم الشيخ صباح الأحمد مصر في موقفها بقضية سد النهضة وأعلن أن الكويت توافق على  كل ما يصون المصالح المصرية ويحفظ حقوقها وأمنها المائي

الشيخ صباح الأحمد أحب المصريين فأحبوه

حب الأمير الراحل لمصر، كان مرتبطا أيضا بحبه للرئيس مبارك، والذي كانوا يعتبرونه صديقا وفيا لدولة الكويت كما وصفته جريدة القبس، ولا تنسى الكويت مواقف الرئيس الراحل محمد حسني مبارك معها، خصوصا موقفه خلال أزمة احتلال الكويت وسعيه لحقن دماء الأشقاء العرب وإقناع الرئيس الراحل صدام حسين بسحب قواته من الكويت.

 

وبعد رحيل الإخوان كانت الكويت من أوائل الدول التي أعلنت مساندة مصر وثورتها، كما عرضت دولة الكويت تقديم مساعدة تقدر بــ6 مليارات دولار، وثمن أمير الكويت الراحل دور مصر في المنطقة العربية أكثر من مرة، قائلاً: “مصر تتمتع بمكانة خاصة لدى الشعب الكويتي ولها دور محوري في دعم أمن واستقرار الدول العربية".

كانت الكويت في عهده من أوائل الدول التي أعلنت مساندة مصر وثورتها، كما عرضت دولة الكويت تقديم مساعدة تقدر بــ6 مليارات دولار، سواء وديعة في البنك أو مساعدات نفطية.

 

وثمن أمير الكويت الراحل دور مصر في المنطقة العربية أكثر من مرة، قائلاً: “مصر تتمتع بمكانة خاصة لدى الشعب الكويتي”، مشيداً بدور “مصر المحوري في دعم أمن واستقرار الدول العربية،وجهودها المقدرة لتعزيز العمل العربي المشترك على جميع المستويات”.

في 2015، فصل جديد من فصول علاقات المحبة بين مصر والكويت، فقلد أمير الكويت الرئيس السيسي قلادة مبارك الكبير، وهي أرفع وسام فى دولة الكويت، وقال الشيخ صباح الأحمد إن مصر سيكون لها مستقبل ريادي.

وخلال زيارة حمل فالح عز االعزب وزير العدل الكويتى ووزير الدولة لشئون مجلس الامة، لجامعة القاهرة، قرأ للحاضرين رسالة من الأمير صباح الأحمد جابر لشعب مصر  قال فيها له: " لا تتردد في كل ما يطلبه أخواننا في جمهورية مصر العربية فكل ما يطلبوه هو محل تقدير واحترام".