توقع نوكيماساكي السفير الياباني بالقاهرة أن تشهد العلاقات المصرية اليابانية مزيدا من التعاون والتطور في ظل

مصر,الآثار,اليابان,المتحف المصري,المتحف المصري الكبير,الحضارة

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 01:33
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شاهد| سفير اليابان: المتحف المصري الكبير هدية للحضارة الإنسانية

سفير اليابان بالقاهرة
سفير اليابان بالقاهرة

توقع نوكي ماساكي، السفير الياباني بالقاهرة، أن تشهد العلاقات المصرية اليابانية مزيدا من التعاون والتطور في ظل تولي "يوشيهيدي سوغا" رئاسة الوزراء اليابانية، مشيرا إلى أن المتحف المصري الكبير هدية للحضارة الإنسانية، موضحًا أن اليابان قامت باعتماد مبلغ 800 مليون دولار كقرض ميسر لبناء المتحف المصري الكبير، ودعم فني لإدارة المتحف وترميم الآثار.



وأضاف "ماساكي"، خلال حواره مع برنامج "هذا الصباح"، المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الثلاثاء، أن جائحة كورونا أثرت على معدل العمل بالمتحف المصري الكبير، وكنا نتوقع افتتاح المتحف قبل نهاية العام الجاري ولكن كورونا تسببت في تأجيل افتتاحه للعام المقبل، مشيرًا إلى أنه زار المتحف وكان سعيدًا للغاية لمشاهدة العمل يستمر رغم كورونا، وقد اكتمل المبني بشكل كامل وجاري العمل على تجهيزات عرض الآثار.

وأكد "ماساكي"، أن افتتاح المتحف المصري الكبير سيكون يوم عظيم، وسيكون أول المهنئين للشعب المصري، منوهًا بأن مصر بها العديد من الأماكن الأثرية والسياحية الجميلة، والسياح اليابانيين يحرصون على زيارة الأهرامات والأقصر وأسوان.

وتسلم المتحف المصري الكبير -مركز ترميم الآثار- 27 سبتمبر الجاري شهادة اعتماد المواصفات الدولية القياسية لنظام إدارة السلامة والصحة المهنية الأيزو 2018: 45001ISO.

وقام المهندس هاني الدسوقي المدير التنفيذي للمجلس الوطني للاعتماد بتسليم شهادة الأيزو للواء مهندس عاطف مفتاح المشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة. 

وتعد هذه الشهادة هي المرة الأولى على مستوى المتاحف المصرية والعالمية، التي يتم فيها منح شهادة أيزو لمتحف لتكون لمدة ٣ سنوات متتالية، وتجدد سنويًّا لمتابعة الأداء وتطبيق معايير السلامة والصحة المهنية. 

وتعتبر مواصفات الأيزو (ISO45001:2018) من أهم المواصفات العالمية في مجال السلامة والصحة المهنية.

الجدير بالذكر أن شهاده الأيزو (ISO45001:2018) تقتضي متطلبات مثل: منهجية المؤسسة أو المتحف في أسلوب السلامة، والصحة المهنية، والتخطيط وتقييم الأداء، والتحسين المستمر، وإدارة المخاطر، علاوة على أن تطبيق متطلبات المواصفات الدولية لنظام إدارة السلامة والصحة المهنية يسهم في زيادة المرونة التنظيمية، من خلال منع المخاطر بشكل استباقي، وتحفيز الابتكار، والتحسين المستمر لكافة أنشطة مركز ترميم الآثار بالمتحف المصري الكبير، كما تعزز من توافق كافة العمليات والأنشطة المختلفة مع التشريعات والقوانين ذات الصلة.