حالة من السعادة عاشها أقباط محافظة المنيا اليوم الثلاثاء فور وصول رفات الشهيد رقم 11 من شهداء مصر.. المزيد

ليبيا,سمالوط,شهداء ليبيا,الشهيد الافريقي,الشهيد ماثيو

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 02:04
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بالزفة والألحان.. أقباط المنيا يستقبلون رفات شهيد ليبيا

مطران سمالوط برفقة رفات الشهيد الافريقي
مطران سمالوط برفقة رفات الشهيد الافريقي

حالة من السعادة والفرح عاشها أقباط محافظة المنيا، اليوم الثلاثاء، فور وصول رفات الشهيد رقم 11 من شهداء مصر بليبيا المقدر عددهم 21 شهيدًا، والذي يُعرف بِاسم الشهيد ماثيو أياريجيا الأفريقي، وذلك بعد جهد جهيد ومساعي جمة بذلها الأنبا بفنوتيوس مطران سمالوط في استلام رفات الشهيد ماثيو لينضم إلى إخوته شهداء مصر بليبيا الأبرار، بعد 5 سنوات من الحادث الذي تم عام 2015.



 

بزفة وألحان.. الأسقف والكهنة يستقبلون رفات الشهيد

 

 

واعلنت مطرانية سمالوط، اليوم عن وصول ذلك الرفات إلى كنيسة شهداء ليبيا معلنين ذلك بأية من الكتاب المقدس: "رَأَيْتُ تَحْتَ الْمَذْبَحِ نُفُوسَ الَّذِينَ قُتِلُوا مِنْ أَجْلِ كَلِمَةِ اللهِ، وَمِنْ أَجْلِ الشَّهَادَةِ الَّتِي كَانَتْ عِنْدَهُمْ،" (رؤ 6: 9).

 وفور الوصول قد استقبلها الأنبا بفنوتيوس مع لفيف من الآباء الكهنة والشمامسه بالألحان الكنسية الخاصة بمثل هذه الأحداث، ووضعها نيافته في مكان أعد له خصيصآ بجوار متعلقات الشهداء في المزار الخاص بهم بكاتدرائية شهداء الإيمان والوطن بقرية الشهداء "العور" بسمالوط.

ووصفت المطرانية ذلك المشهد بالمهيب والتي سادته فرحه غامرة، موضحين أنه جدد في أبناء المنيا مشاعر العزة و الفخر بأبائنها الشهداء الأطهار.

 

محضر تسليم الرفات 

 

وحصل "اليوم الجديد" على محضر تسليم الرفات، والذي جاء فحواه أنه بناء على تصريح النيابة العامة مكتب النائب العام - التعاون الدولي بشأن الطلب المقدم من الأنبا بفنوتيوس مطران سمالوط بطلب استلام العينة المتحفظ عليها لأحد ضحايا حادث ذبح 21 شخص بدولة ليبيا والذي لم يستدل له على أهلية وفقا لتقرير الطب الشرعي في القضية رقم 48 لسنة 2017 انابة قضائية المقيدة برقم 51 لسنة 2017 حصر تحقيق ادارة التعاون الدولي.

وقامت وحدة الحمض النووي بالإدارة المركزية للمعامل الطبية الشرعية بمصلحة الطب الشرعي بتاريخ 23 سبتمبر الجاري بتسلیم رفات المتوفي الذي لم يستدل على أهليته والمتحفظ عليها لدينا الى ممثل مطرانية سمالوط لدفنها

بمعرفتهم علما بان الرفات المسلمه هی کل ماورد للمعمل الطبي بخصوص المذكور أعلاه ولم نحتفظ لدينا بای عينات أخرى لتلك الرفات.

 

 

 

وكان الأنبا بفنوتيوس مطران سمالوط وتوابعها، قد افتتح متحف شهداء الإيمان في ليبيا بكنيستهم المعروفة بـ "كنيسة شهداء الإيمان والوطن"، والتي تقع في قرية العور، فبراير الماضي، حيث ضم "بانوراما توثيقية"،عن رحلة الشهداء من الخطف إلى الذبح وحتى عودة الأجساد، بالوثائق والصور، وباللغات العربية والإنجليزية والفرنسية، وتم وضعها في إطارات داخل مزارهم الذي يضم أيضًا أجسادهم والنعوش التي حملتهم من ليبيا إلى مصر، بالإضافة إلى ملابس استشهادهم وبعض المقتنيات التي كانت بحوزتهم خلال الاستشهاد.