منذ عدة أشهر تعرفت فتاة على رجل في أحد الجيمات الشهيرة جذبها حضوره الطاغي واستطاع أن.. المزيد

جنس,عنتيل التجمع

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 01:48
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أقام علاقة جنسية مع سيدة وابنتها.. القصة الكاملة لـ "عنتيل التجمع"

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

منذ عدة أشهر، تعرفت فتاة على رجل في أحد "الجيمات" الشهيرة، جذبها حضوره الطاغي، واستطاع أن يلفت نظرها، في البداية كانت المحادثات سطحية، وسرعان ما اعتادت على وجوده، وتطور الأمر إلى الحديث بشكل متواصل، والمقابلة خارج "الجيم" بشكل متكرر.



وفي وقت قليل، تحولت علاقة الصداقة إلى ارتباط عاطفي، قلقها جرأة الشاب الزائدة، ولكن الفتاة تغاضت، واستدرجها لتصبح علاقة جنسية، لتجد نفسها أمام مجرم محترف ابتزها ماديًا بكل الطرق؛ لتكتشف بعد ما بحثت في تليفونه على جرائم كارثية، فلم تكن هي الضحية الأولى، قرأت محادثات تؤكد أن الشاب على علاقة وضيعة بزوجة وابنتها في نفس الوقت وكان يتردد عليهن، حيث كان يحتفظ على هاتفه بصور لهذه السيدة قامت بإرسالها له.

واجهت الفتاة الشاب بتفاصيل ما اكتشفته، وارتباطه بعلاقة غير مشروعة مع سيدة وابنتها في نفس الوقت، وحديثه مع زوجة رجل شهير، واحتفاظه بصور ومحادثات معاها، لم ينف الشاب حقيقة الوقائع، بل تعدى عليها وقام بضربها، كما ابتزها بما يملكه من صور ضدها.

هذه الرواية، كانت ضمن خطاب تم إرساله من قبل هذه الفتاة إلى مبادرة "أنتِ الأهم" تُطالب بحمايتها من "عنتيل التجمع"، ودعمها في قضيتها.

"أنتِ الأهم" تطالب بتوقيع أقصى عقوبة

من جانبها، طالبت مبادرة "أنتِ الأهم"، بتوقيع أقصى عقوبة على مرتكبي التحرش الجنسي، وقالت في بيان لها، إن المجلس القومي للمرأة انتفض والمجتمع المدني وجميع الجهات المعنية بقضايا وحقوق المرأة؛ للتصدى لهذه الظاهرة وتشجيع كل فتاة أو سيدة تعرضت لحادث اغتصاب أو تحرش للتقدم والإبلاغ الرسمي، مشيرة إلى أن إصدار قانون حماية سرية بيانات ضحايا العنف الجنسي خلق مساحة من الأمن وشجع الفتيات على التحدث وطلب الدعم.

وتُعد مبادرة "أنتِ الأهم" واحدة من المبادرات الداعمة لضحايا التحرش والعنف الجنسي، كمساحة خاصة لكل فتاة في حاجة؛ للدعم وفتح خط نجدة للإبلاغ عن كل حالات العنف.

الأجهزة الأمنية: لم نتلق أي بلاغات رسمية حتى الآن

ومن جهة أخرى، أكدت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية أنها لم تتلق أي بلاغات رسمية، حتى الآن، في القضية المعروفة إعلاميًا باسم "عنتيل التجمع".

ولفتت إلى أن الأجهزة المختصة بالوزارة تفحص ما ورد في بيان مبادرة "أنتِ الأهم" من شكوى عدد من الفتيات أكدن تعرضهن؛ لاعتداء جنسي من المتهم.