وجه المستشار مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك عدد من الرسائل النارية خلال حديثه على قناة..المزيد

الخطيب,مرتضى منصور

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 01:17
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مرتضى منصور يهدد الخطيب وحطب وحسن حمدي: أنا ورايا ملايين

مرتضى منصور رئيس الزمالك
مرتضى منصور رئيس الزمالك

وجه المستشار مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك عدد من الرسائل النارية خلال حديثه على قناة النادي في ساعات مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء، إلى كل من هشام حطب رئيس اللجنة الأولمبية، ومحمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، وحسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد.



وهاجم مرتضى منصور بشكل عنيف الثلاثي بعد الشكاوي المقدمة ضده إلى اللجنة الأولمبية المصرية، حيث قال: "بحذر هشام حطب وحسن مصطفى ومحمود الخطيب من غضب الملايين، وهتتعامل بالبلطجة هتشوف اللي عمرك مش شوفته، ومتخلنيش أجيلك يا حطب، أنا لما باجي باجي لوحدي".

وأكد مرتضى منصور أن ورائه جماهير النادي وأنصاره بالملايين، حيث أضاف: "أنا رئيس الزمالك ورايا ملايين ولو كنت صابر أنا وأنصاري في دايرتي والزملكاوية فده عشان الدولة".

وأضاف رئيس الزمالك أنه لم تم توقيع أي عقوبة عليه لن يلجأ لأي شخص أجنبي من أجل أخذ حقه، مضيفًا: "عندي حاجات لو طلعت وقولتها هيحصل كتير".

وواصل أيضًا مرتضى منصور هجومه، حيث هاجم ياسر ريان، لاعب الأهلي السابق بعدما دافع عن نجله أحمد ياسر لاعب فريق الجونة، حيث أوضح أنه لا يفهم حديث ياسر ريان بشأن نجله بأنه تربى في النادي الأهلي مضيفًا: "أحمد أخطأ أمام الجميع وحديثه يسئ للنادي الأهلي، وعلى ياسر ريان الهدوء ومراجعة إبنه بدل من الحديث عن الأهلي والزمالك".

وتحدث مرتضى منصور مع باتشيكو المدير الفني الجديد للفريق الأول لكرة القدم بالنادي مؤكدًا على فتح صفحة جديدة مع المدرب بعد رحيله بشكل مفاجئ في موسم 2014-2015.

وأكد منصور أن تم اختيار باتشيكو بعد ثقة مجلس القلعة البيضاء بالكامل وبعد التصويت، وأنه سعيد بوجود فالزمالك وبجانب أحد مساعدي فيريرا مدرب الزمالك السابق، متمنيًا تحقيق العديد من البطولات خلال السنوات المقبلة.

يذكر أن الكابتن محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي قد تقدم  بشكوى ضد المستشار مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي إلى اللجنة الأولومبية المصرية، مطالبًا إياها بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة بما يتفق مع الميثاق الأولمبي، وحرصًا على السلم العام، خاصة وأن تجاوزاته فاقت كافة الحدود، وتنذر بفتنة كبرى من الوسط الرياضي المصري.