أعلن مارتن غريفيث مبعوث الأمم المتحدة لدى اليمن عن التوصل إلى ااتفاق تبادل الأسرى بين الحكومة الشرعية اليمني

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 18:15
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بينهم شقيق الرئيس اليمنى.. اتفاق لتبادل 1400 أسير لدى "الحوثي"

مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن
مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن

أعلن مارتن غريفيث ،مبعوث الأمم المتحدة لدى اليمن، عن التوصل إلى اتفاق تبادل الأسرى بين الحكومة الشرعية اليمنية، وميليشيا الحوثى، طبقًا لقوائم الأسماء المتفق عليها بين الجانبين.من بينهم الأربعة المشمولين بقرارات مجلس الأمن الدولي لدى الحوثيين، وفقاً لاتفاق ستوكهولم وهم: ناصر منصور هادي (شقيق الرئيس هادي)، ووزير الدفاع محمود الصبيحي، والقيادي العسكري فيصل رجب، والقيادي في حزب الإصلاح الإخواني، محمد قحطان.



وأوضح مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، في ختام الاجتماع الرابع للجنة الإشرافية المعنية بتنفيذ اتفاق تبادل الأسرى والمعتقلين، الذي بدأ منذ أسبوع في سويسرا، أنه تم الاتفاق على الإفراج عن 1400 أسير، وتبادل 1080 محتجزا وأسيرا.

مارتن غريفيث قال، "إن اليوم هو يوم مهم لأكثر من ألف عائلة تتطلع إلى استقبال أحبائها في القريب العاجل"، مشددًا على ضرورة لمضي قدما على الفور في إطلاق سراح الأسرى وعدم ادخار أي جهد في البناء على هذا الزخم من أجل الاتفاق سريعا على الإفراج عن مزيد من المحتجزين ضمان تنفيذ الاتفاق بأسرع وقت ممكن

وأضاف غريفيث، "إنني أحث الطرفين على المضي قدماً على الفور في تنفيذ الإفراج، ويضعون حداً لمعاناة عديد من العائلات اليمنية التي تنتظر أحباءها".

كما أعرب المبعوث الخاص عن امتنانه للحكومة السويسرية لاستضافة الاجتماع في بيئة آمنة وخالية من المخاطر.

وبحسب بيان صحافي مشترك لمكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن واللجنة الدولية للصليب الأحمر، صادر اليوم الإثنين، حول تنفيذ اتفاق تبادل المحتجزين، اتفق الجانبان على عقد اجتماع جديد للجنة الإشرافية بهدف تنفيذ ما تبقى من مخرجات اجتماع عمّان الذي عُقد في فبراير الماضي، مع الالتزام ببذل كافة الجهود لإضافة أعداد جديدة بهدف الإفراج عن كافه الأسرى والمعتقلين.

كما جدد الطرفان التزامهما بموجب اتفاقهما في ستوكهولم عام  2018 بالإفراج عن جميع الأسرى والمعتقلين والمفقودين والمحتجزين تعسفياً و المُخفَين قسراً والأشخاص قيد الإقامة الجبرية.

وكانت طائرة أممية نقلت، الثلاثاء الماضي، فريق ميليشيات الحوثي المقرر مشاركته في الاجتماع من مطار صنعاء إلى جنيف.

وكان ملف تبادل الأسرى معلق ،منذ الاجتماع الذى عقد في عمان ،برعاية الأمم المتحدة لبحث  تطبيق اتفاق تبادل الأسرى واسباب عرقلة  تنفيذ تبادل 15ألف أسير بين الحكومة اليمنية وميليشيات الحوثى، والتى كانت على رأس التزامات الطرفين المعلنة في اتفاقية تبادل الأسرى التي أبرمتها الأطراف في استوكهولم بالسويد أواخر عام 2018".وكانت الحكومة الشرعية قد اتهمت، ميلشييات الحوثي بعرقلة اتفاق تبادل الأسرى  .