لا أحد يستطيع أن يمنع نفسه من الخوف خصوصا إن تحول لفوبيا وتتعدد أسباب الخوف والفوبيا..المزيد

فوبيا الحيوانات,أسباب فوبيا الحيوانات,أعراض فوبيا الحيوانات,علاج فوبيا الحيوانات,ما هي فوبيا الحيوانات,أنواع فوبيا الحيوانات,الأطفال وفوبيا الحيوانات,علاج الخوف من القطط والكلاب

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 20:10
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بالتفاصيل| تعرف على فوبيا الحيوانات وطرق علاجها

لا أحد يستطيع أن يمنع نفسه من الخوف، خاصة إذا تحول لفوبيا، وتتعدد أسباب الخوف والفوبيا التي يصاب بها الإنسان، لكن من بينها فوبيا الحيوانات، فالبعض يشعر بهلع إذا كان يأكل في مطعم، واقترب منه قط محاولا الحصول منه على بقايا الطعام، فربما تسبب فزعه في إضحاك الناس عليه، أو ربما يغير أحد طريقه المعتاد بسبب وجود كلب ما، وكثيرا من المواقف التي تسبب أزمة لأصحاب فوبيا  الحيوانات. 
 لذلك في التقرير التالي سوف نتعرف أكثر على فوبيا الحيوانات، وأسبابها وأعراضها وطرق علاجها، وكذلك الفرق بين الخوف والفوبيا.



الفرق بين الخوف والفوبيا

يعمل الخوف كجهاز إنذار للجسم، حتى يتخذ رد الفعل المناسب في المواقف التي قد تشكل خطرًا عليه، وهو شعور طبيعي ومهم لحماية الإنسان.

أما الفوبيا فقد تسبب رد فعل مبالغًا فيه يؤثر في حياة صاحبها، فهي اضطراب نفسي، قد ينتج عن أمور لا تستدعي الخوف.

ما هي فوبيا الحيوانات 

فوبيا الحيوانات أو «Zooohbia» هي حالة الخوف من الحيوانات، التي قد تسبب مشكلة كبيرة في حياة الفرد، وذلك لأن الشخص قد يضطر للتعامل مع الحيوانات بشكل شبه يومي في الشارع أو في منازل الأصدقاء و الأقارب.

وعادة  ما تنتشر فوبيا الحيوانات بين الأطفال، و قد تستمر لدى الكبار أيضا خاصة إذا لم يتم علاجها منذ الصغر، و قد تكون الفوبيا شديد من جميع الحيوانات، أو نوع معين وهذا هو الشائع. 

لا يجب الخلط بين فوبيا الحيوانات، والخوف الطبيعي من الحيوانات الخطرة، مثل الخوف من الدببة البرية، أو الأسود، أو الثعابين السامة.

أسباب فوبيا الحيوانات

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي للإصابة بفوبيا الحيوانات:

 1-حدوث موقف مؤلم أو مخيف مع حيوان معين في مرحلة الطفولة أدى إلى تكون خوف سيكولوجي.

2- أو وجود مشاكل معينة في الدماغ، و يعد فهم السبب الرئيسي لهذه المشكلة جزءاً مهماً جداً من العلاج.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بفوبيا الحيوانات

 أغلب المصابين بفوبيا الحيوانات هم الأطفال الصغار، ولكن في دراسة أجريت أيضاً لطلاب الثانوية العامة لمعرفة من هم الأكثر إصابة بهذه الحالة الذكور أم الإناث، ووجدت الدراسة أن فقط 20.57٪ من الذكور مصابين برهاب من حيوان معين، بينما 32.84٪ من الإناث، أي ما يعادل ثلث الإناث مصابين برهاب من حيوان معين، وهم الأكثر عرضة للإصابة من الذكور برهاب الحيوانات.

أنواع فوبيا الحيوانات  هناك أنواع  وتصنيفات مختلفة لفوبيا الحيوانات فهو لا يقتصر على الخوف من جميع الحيوانات بل هناك أنواع محددة لفوبيا الحيوانات مثل:

  1. Agrizoophobia الخوف من الحيوانات البرية.
  2.   Arachnophobia الخوف من الحشرات و العناكب.
  3.  Ophidiophobia» الخوف من الثعابين
  4.  الخوف من الفئران «Musophobia».

أعراض الإصابة برهاب الحيوانات

لابد من وجود الشخص قرب حيوان معين لمعرفة إصابته بفوبيا الحيوانات، و في حال ظهور بعض الأعراض عليه يمكن تشخيصه بالإصابة بهذه الفوبيا ومن هذه الأعراض:

1-الشعور بالدوخة أو الغثيان.

2-تغير في ضغط الدم، وارتفاع معدل نبضات القلب.

3-التوتر الشديد، وعدم القدرة على البقاء بجانب الحيوان والرغبة بالهرب والفرار.

4-الخوف من جميع الحيوانات بغض النظر عن نوعها أو حجمها.

علاج فوبيا الحيوانات

هناك أكثر من طريقة تستخدم لعلاج فوبيا الحيونات، مثل العلاج بالأدوية أو العلاجات النفسية أو السلوكية، و يفضل البدء بالعلاج السلوكي وتجنب  العلاج الدوائي.

1-أولى خطوات العلاج

  • معرفة سبب الفوبيا وكتابة مذكرات للحظات الخوف، وأفكارك حينها لتفهمها أكثر.
  • تجنب مصدر خوفك إذا كان ذلك ممكنا.
  • تحليل ونقد المشاعر والأفكار، لأنها قد تكون غير حقيقة ويمكنك السيطرة عليها.

 

  • تنفس بعمق لتهدأ وتتحكم في نوبات الخوف و التوتر.

2-العلاج السلوكي ويتمثل هذا النوع من العلاج في جلسات يقوم فيها المريض بالتحدث مع معالج نفسي عن الفوبيا التي يعاني منها، لاكتشاف الأسباب التي أدت إلى ظهور هذه المشكلة، وقد تتضمن هذه الجلسات عرض صور للحيوانات التي يخاف منها المريض، ليعتاد الشعور بالراحة عند رؤيتها، و يمكن في حالات معينة فقط اللجوء لاستخدام حيوانات دربت خصيصاً، وتقريبها من المريض لحل المشكلة.

3-العلاج بالتدريج

وذلك عن طريق تربية حيوان سواء كان قط أو كلب صغير لا يتعدى الشهور ليكبر أمام أعين الشخص، ليبدأ يوم بعد يوم فى فقدان هذه المخاوف والتخلص من الفوبيا بشكل نهائى.

4-الدعم الأسري فالسخرية من المرضى قد تزيد الفوبيا وتجعل علاجها أصعب، لذلك من المهم دعم الأصدقاء وأفراد العائلة للمرضى الذين يخافون من الحيوانات بالتعاطف، والدعم، وحثهم على الحصول على مساعدة نفسية بدلاً من السخرية منهم.

5-العلاج الدوائي  هذا العلاج غير محبب لكنه الحل الآخر، حيث يأخذ المرضى بعض الأدوية لعلاج فوبيا الحيوانات، كالأدوية المهدئة حتى يتمكن المريض والمعالج من العمل سوية في الجلسات ووضع خطة للسيطرة على الخوف.

 ويقدم هذا الخيار في الحالات الشديدة و الصعبة والتي يعاني فيها الأشخاص من الخوف الشديد جداً من الحيوانات بحيث لا يمكن حتى البدء في أي نوع آخر من العلاج.