إنه يريد تدميري لأنه كان يريد أن أجدد تعاقدي وبعد ذلك أصبح لا يريدني أولمبياكوس أرادو التعاقد معي وهو رفض وا

الدوري اليوناني,اولمبياكوس,باوك,عمرو وردة,فريق وردة الجديد

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 19:44
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

عمرو وردة: باوك يريد تدميري.. ويعلن إصابته بفيروس كورونا

“إنه يريد تدميري لأنه كان يريد أن أجدد تعاقدي وبعد ذلك أصبح لا يريدني، أولمبياكوس أرادو التعاقد معي وهو رفض والآن لا يريدني”.. بهذه الكلمات ثار عمرو وردة صانع ألعاب الفريق الأول لكرة القدم بنادي باوك اليوناني، على مديره الفني أبل فيريرا، مؤكدًا أنه سينتقل بشكل رسمي إلى صفوف نادي فولوز اليوناني خلال الساعات القليلة المقبلة.



وردة يهاجم باوك: يريدون تدميري

وقال عمرو وردة في تصريحات لموقع "SDNA" اليوناني، إنه لم يتمكن من التواجد في فترة إعداد باوك للموسم الجديد بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وتابع: "أنا في طريقي إلى فولوز، سأنتقل إليه، سألعب كرة القدم، واستمتع بها ذاهب لمساعدة الفريق".

وأكمل: "نادي باوك لم يمنحني هذه الفرصة مع أنهم يقولون لي أنني الأفضل ومثل هذه الأمور، ولكن لم أحصل على فرصتي".

وواصل نجم باوك: "لعبت في أتروميتوس ولاريسا وكأس العالم مع مصر، أنا شخص طبيعي ولكن الحديث عن أخطائي ليس صحيحًا".

وردة يعلن إصابته بكورونا

أعلن وردة عن إصابته بفيروس كورونا، قائلًا: "تغيبت عن فترة الإعداد سبب الإصابة بفيروس كورونا وكنت مضطرًا للبقاء في المنزل، الأمر حدث مع إبراهيموفيتش وديبالا، أنه قدر إلهي ولذلك لم أتواجد في فترة الإعداد".

وأكد أنه كان يريد الاستعداد للموسم الجديد مع باوك، مشيرًا إلى أنه لم يجد سببًا ليكون كاذبًا بشأن ذلك"، قائلًا: "قالوا إنني أفضل لاعب في اليونان وكان لدي عرضان من أولمبياكوس وأريس منذ شهرين، ولكني وقعت عقدًا جديدًا مع باوك".

وأوضح عمرو وردة أن إيفان سافيديس رئيس باوك، شخص جيد جدًا، ويحبه مثل نجله، ولكن هناك شخصًا ما داخل النادي يريد تدميره، متساءلًا: "لماذا؟، كل عام هناك شخص يريد تدميري، كل عام يحدث الأمر نفسه".

وأضاف “وردة”: "تواجدت في اليونان منذ خمس سنوات، لم يسبق أن تعاطيت الكحوليات، أنا مسلم ولكن هناك أشخاصًا يتحدثون عني من خلف ظهري، أريد لعب كرة القدم، في باوك يقولون لي أنني الأفضل ورغم ذلك لا ألعب، إذا لماذا لم يوافقوا على توقيعي لأولمبياكوس؟ عمري 27 عامًا ولدي مستقبل".

وأردف: "عبر مواقع التواصل الاجتماعي يريدون تدميري، وباوك انساق وراء هذا، في أتروميتوس كنت افضل لاعب في اليونان، أحب باوك واحترمه ولكن لا أحد أخبرني لماذا لا العب".

وأضاف: "لم أتحدث مع المدير الفني لباوك، لماذا أتحدث معه من الأساس؟ إنه يريد تدميري لأنه كان يريد أن أجدد تعاقدي وبعد ذلك أصبح لا يريدني".

واختتم وردة حديثه: "سأذهب إلى فولوز لألعب كرة القدم الجميع سيرى مستواي، وبعد موسم عقدي سينتهي و سأصبح حرًا، المال ليس كل شيء، أحترم باوك ولا أريد أن يتحدث أحد عني بشكل غير محترم".