أجرى محمد سعفان وزير القوى العاملة اليوم الإثنين في إطار جولاته.. المزيد

القوى العاملة,الشرقية,ذوي القدرات

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 04:53
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وزير القوى العاملة يوزع 91 عقد عمل على ذوي القدرات الخاصة

وزيرالقوى العاملة خلال جولته بالشرقية
وزيرالقوى العاملة خلال جولته بالشرقية

أجرى محمد سعفان، وزير القوى العاملة، اليوم الإثنين، في إطار جولاته الميدانية للمحافظات، زيارة لمحافظة الشرقية ، حيث كان في استقباله المحافظ الدكتور ممدوح غراب، وقاما بتوزيع  91 عقد عمل لذوي القدرات الخاصة، واطمأن الوزير بنفسه على المرتبات، ووجدها في إطار الحد الأدني للأجور، وذلك في إطار مبادرة القيادة السياسية بتوفير حياة كريمة لهذه الفئة،  واهتمام الوزارة بهذه الفئة على مستوى المديريات بالمحافظات، واستيفاء نسبة الـ 5 % المقررة لهم.



وسلم وزير القوي العاملة 229 شهادة "أمان"  فئة 500 جنيه على العمالة غير المنتظمة المسجلة بمديرية القوي العاملة بالمحافظة، مشيرا إلي أنه بذلك يصل ما تم توزيعه من الشهادات خلال العام الحالي بالشرقية إلي 2050 شهادة "أمان"، لافتًا إلي أن الرئيس عبدالفتاح السيسي يعد أول من أطلق حملة رعاية العمالة غير المنتظمة عندما أطلق شهادة "أمان" في فبراير 2018.

وأكد أن الدولة لن تتخلى عن مسؤولياتها تجاه أبنائها في أي وقت من الأوقات وتوفير حياة كريمة للمواطن المصري،وذلك بحضور الدكتور عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق، ومدحت الغمراوي مدير المديرية ، و أحمد عبد الهادي وكيل المديرية.

وقال الوزير: إن الدولة تضع أبناءها من ذوي القدرات الخاصة نصب أعينها، خاصة بعد إطلاق 2018 عامًا لذوي القدرات الخاصة، مما أعطى حافزاً كبيراً لمختلف الوزارات لإطلاق المبادرات الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة.

وأوضح سعفان، أن وزارة القوى العاملة دشنت مبادرة "مصر بكم أجمل" لبذل مزيد من الجهد، لتقديم العناية والرعاية اللازمتين لذوي القدرات الخاصة، كما أن الوزارة تضع نصب أعينها تقديم جميع أوجه الحماية والرعاية الاجتماعية والصحية للعمالة غير المنتظمة، واستصدار شهادات أمان.

ونوه وزير القوي العاملة إلي أن الوزارة كانت وما زالت الجهة الوحيدة في مصر التي تنظر للعمالة غير المنتظمة بعين الاعتبار، وتضعهم دائمًا نصب أعينها، حيث تقدم كل أوجه الرعاية الصحية والاجتماعية وعلى الأخص في حالة وفاة العامل والعجز الكلي والجزئي الناتج عن إصابة عمل، فضلا عن حالة إجراء العمليات، ووفاة الزوجة أو أحد الأبناء، والزواج والمولود، بالإضافة إلى 4 منح أعياد الأضحى، والفطر، والعمال، والمولد النبوي بإجمالي 2000 جنيه.

وكان الوزير قد استهل كلمته بالترحيب بالحضور من القادة البارزين للمحافظة وأبنائها من العمالة غير المنتظمة وذوي القدرات، مؤكدًا أن القوى العاملة ومديرياتها إداراتها على مستوى محافظات الجمهورية أصبح شغلها الشاغل في الفترة الحالية رعاية تلك الفئة، وتقدم لهم الخدمات وفقا لما يتوافر لديها من موارد في حسابات رعاية العمالة غير المنتظمة بتلك المديريات.

وقال الوزير: إنه لابد من تكثيف العمل مع تلك الفئة الفترة القادمة لتقديم الرعاية لها خاصة تلك المتضرر من الجائحة التي يمر بها العالم أجمع، ونوه إلي أن الوزارة بدأت العمل على حصر تلك الفئة في مدينة العلمين الجديدة تقديم الرعاية الصحية والاجتماعية، حيث وصل المسجلين حتى الآن إلى ٣٠ ألف عامل غير منتظم ، وتم استخراج شهادات قياس مستوى المهارة، ورخصة مزاولة الحرفة  ومسجل بطاقات رقم قومي  المهنة الجديدة ، وذلك مجانيا ، حيث تتحمل الوزارة كافة تكلفتها عن العمال،  مطالبا مديريات القوي العاملة  على مستوي المحافظات بتطبيق تلك المبادرة على مستوى كافة المحافظات بنفس الآلية.

ولفت الوزير إلى أن الوزارة سوف تقوم تباعًا لحصر العمالة الموجودة في المشروعات القومية الكبري علي مستوي المحافظات علي أرض الواقع، مشيرًا إلى ضرورة تفعيل دور الجمعيات الزراعية ، بحيث تكون مسئولة عن رعاية الفلاح المصري تعاونا مع القوى العاملة ، والجهات الأخرى المعنية.

وأوضح الوزير أن الوزارة لديها خطة مستقبلية لرعاية تلك الفئة بحلول عام ٢٠٢١ ليكون لدينا قاعدة بيانات متكاملة عن العمالة غير المنتظمة على مستوى الجمهورية والوصول للرضا التام عن ما يقدم لها من رعاية وخدمات صحية واجتماعية، مؤكدًا أن ذلك  لن يتأتي الا بالتكاتف فيما بين الوزارات المختلفة وكافة الجهات المعنية.

ومن جانبه رحب الدكتور ممدوح غراب والدكتور عثمان شعلان بالوزير، مؤكدين دور القوى العاملة الرائد خلال الفترة الحاليه في دعم ورعاية العمالة غير المنتظمة خاصة خلال جائحة كورونا، حيث قامت الوزارة بدور فعال بشكل حضاري ومجهودات عظيمة اسهمت في خفض معدل البطالة وتوفير فرص عمل جديدة خاصة لذوي القدرات الخاصة ، وذلك بعد إطلاق المبادرة الرئاسية لرعاية تلك الفئة.