اجتمع محمد غنيم سفير جمهورية مصر العربية في سلطنة عمان مع الدكتور أحمد السعيدي وزير الصحة.. المزيد

مصر,عمان,الخارجية

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 14:30
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

سفير مصر في عمان يبحث مع وزير الصحة مجالات التعاون الثنائي

سفير مصر في عمان خلال لقائه مع وزير الصحة
سفير مصر في عمان خلال لقائه مع وزير الصحة

اجتمع محمد غنيم، سفير جمهورية مصر العربية في سلطنة عُمان، مع الدكتور أحمد السعيدي وزير الصحة العُماني، اليوم الأحد؛ وذلك لبحث سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلديّن في المجال الصحي. 



وأعرب السفير غنيم، في بداية اللقاء، عن التقدير لجهود السلطات العُمانية في توفير الرعاية الصحية اللازمة وتقديم كافة أشكال الدعم لأبناء الجالية المصرية في سلطنة عُمان منذ بداية أزمة انتشار فيروس كورونا.

ومن جانبه، أشاد الوزير العُماني بمستوى التنسيق القائم بين البلدين بشأن التعامل مع تداعيات الأزمة وتبادل الخبرات في مجال الوقاية من انتشار الجائحة. 

وتطرق اللقاء إلى آليات الارتقاء بمستوى التعاون القائم بين البلدين في القطاع الطبي من خلال العمل على تعزيز الزيارات المتبادلة، وتبادل الخبرات في مجال التدريب وتأهيل الكوادر، وغيرها من مجالات الاهتمام المُشترك.

افتتاح المقر الجديد لمركز القاهرة الدولي لتسوية النزاعات

وافتتح وزير الخارجية سامح شكري، اليوم، المقر الجديد لمركز القاهرة الدولي لتسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام، حيث قام بجولة تفقد خلالها المقر الجديد الذي من شأنه تعزيز قدرة المركز على أداء عمله وتنفيذ برامجه.

وصرح أحمد حافظ المتحدث الرسمي بِاسم وزارة الخارجية، أن الوزير شكري ترأس كذلك اجتماع مجلس إدارة المركز، والذي يضم في عضويته ممثلين عن وزارات الدفاع والداخلية والتعليم العالي والبحث العلمي وخبراء دوليين، حيث تناول الاجتماع أنشطة ومشروعات المركز خلال الفترة الماضية والمستجدات المالية والادارية، فضلاً عن  مناقشة إستراتيجية العمل المقترحة للفترة 2020-2022، وذلك في إطار مواصلة تفعيل الدولة المصرية لكافة أدواتها في مجال حفظ السلام لمواجهة التحديات التي تفرضها المستجدات الإقليمية والدولية.

كما أشار حافظ إلى قيام وزير الخارجية في كلمته بهذه المناسبة، باستعراض تاريخ المركز، حيث قامت وزارة الخارجية بإنشائه عام 1994 تحت اسم "مركز القاهرة الإقليمي لتسوية المنازعات وحفظ السلام في أفريقيا" ليكون بمثابة أداة نشطة تعزز من خلالها مصر انخراطها في قضايا السلم والأمن بالقارة، وذلك قبل أن يُصدر السيد رئيس الوزراء قراراً عام 2017 تضمن تعديل مهام المركز بما يتلاءم مع التطور الكبير الذي شهدته موضوعات حفظ السلام، وهو ما مكن مركز القاهرة من التوسع بفاعلية في نطاق عمله جغرافياً وموضوعياً.

وأوضح المتحدث الرسمي بِاسم وزارة الخارجية، أن الوزير شكري أبرز كذلك مكانة المركز إقليمياً ودولياً، حيث سبق أن تم اعتماده كأحد مراكز التميز للاتحاد الأفريقي في مجالات التدريب وبناء القدرات، فضلاً عن توليه مهام السكرتارية التنفيذية لمجموعة من الفعاليات الدولية على رأسها "منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة"، والذي نظمته وزارة الخارجية تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية ونال إشادة دولية كبيرة.