أعربت جمهورية مصر العربية في بيان صادر عن وزارة الخارجية اليوم الأحد عن متابعتها.. المزيد

أرمينيا,أذربيجان

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 02:03
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الخارجية: نتابع باهتمام تطورات الأوضاع المتسارعة بين أرمينيا وأذربيجان

وزارة الخارجية
وزارة الخارجية

أعربت جمهورية مصر العربية، في بيان صادر عن وزارة الخارجية اليوم الأحد، عن متابعتها ببالغ الاهتمام تطورات الأوضاع المتسارعة بين أرمينيا وأذربيجان في إقليم ناجورنو كاراباخ، وناشدت الطرفين بضبط النفس ووقف التصعيد.



وأكد البيان على موقف مصر الثابت والقائم على ‏حث كل الأطراف على الحوار من أجل الوصول إلى تسوية بالطرق السلمية، وفقًا لمقررات الشرعية الدولية، وذلك في إطار مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي.

رئيس أذربيجان يعلن سقوط ضحايا جراء قصف من الجانب الأرميني

وأعلن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، اليوم الأحد، أن الجيش الأذربيجاني يقوم بقصف منشآت عسكرية في أرمينيا.

وقال في خطاب حول تفاقم الوضع على خط التماس في قره باغ، أوردته قناة روسيا اليوم، إن القوات المسلحة الأرمنية مستخدمة مختلف أنواع الأسلحة، بما في ذلك المدفعية الثقيلة، قامت بقصف مواقع الجيش الأذربيجاني والعديد من المراكز السكنية في مناطق مختلفة.

وأضاف: "ونتيجة للقصف، وقعت إصابات في صفوف السكان المدنيين وبين العسكريين، وعلي ذلك يقوم الجيش الأذربيجاني بضرب مواقع عسكرية أرمنية في الوقت الراهن".

على صعيد متصل، أعلنت الحكومة الأرمنية، الأحكام العرفية في البلاد والتعبئة العامة على خلفية التصعيد العسكري مع أذربيجان في إقليم قره باغ.

ومن جهتها، قالت المتحدثة بِاسم وزارة الدفاع الأرمنية شوشان ستيبانيان، إن آلاف المواطنين يريدون التسجيل كمتطوعين للذهاب إلى جبهات قره باغ، مؤكدة في الوقت نفسه أنه ليست هناك حاجة حاليا لتجنيد متطوعين.

وفي وقت سابق اليوم، قالت وزارة الدفاع الأذربيجانية، إن القوات المسلحة الأرمنية أطلقت النار على مراكز سكنية على خط التماس في قره باغ. ووفقا لها أسفر القصف عن سقوط قتلى في صفوف المدنيين.

النمسا تعرب عن انزعاجها لتجدد الاشتباكات بين أرمينيا وأذربيجان

وأعربت النمسا عن انزعاجها الشديد من تجدد الصراع والاشتباكات بين أرمينيا وأذربيجان على اقليم ناجورنو كاراباخ.

وحذرت وزارة الخارجية النمساوية، في بيان اليوم الأحد، من مخاطر اشتعال النزاعات المجمدة بسرعة، مطالبة كلا الجانبين بالتزام التهدئة والعودة إلى الحوار على الفور.

وكان الكسندر شالينبرج وزير خارجية النمسا قد شارك عبر الإنترنت فى أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشددًا على التحدي الذي يمثله وباء كورونا على السلام والتعاون الدوليين إذا لم يتم اتخاذ إجراءات مضادة نشطة.

وأشار إلى أن وباء كورونا يطغى على النزاعات القائمة، وكذلك على حالات الطوارئ الإنسانية، مشيرًا إلى أن مكافحة الوباء ليست ترخيصًا لانتهاكات القانون الدولي.