دعت المطربة اللبنانية نجوى كرم متابعيها على موقع التدوينات الصغيرة تويتر للمشركة.. المزيد

لبنان,نجوى كرم,أصاله

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 02:09
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

نجوى كرم تدعو متابعيها للمشاركة في هاشتاج لبنان الحياة

نجوى كرم
نجوى كرم

دعت المطربة اللبنانية نجوى كرم، اليوم الأحد، متابعيها على موقع التدوينات الصغيرة "تويتر"، للمشاركة في هاشتاج "لبنان الحياة"، وخاصة بعد ما تعرضت له لبنان من انفجارات ومشكلات خلال الفترة الماضية.



ونشرت نجوى كرم، عبر حسابها الرسمي بموقع التدوينات الصغيرة "تويتر"، تغريدة قالت فيها: "دعوة منّي لكلّ اللي معنا واللي مش معنا، لكلّ المصوّرين والرسّامين والنحاتين ولكل حدا فينا بيحبّ لبنان، لبناني أو مش لبناني إنّو يشاركنا بصورة حلوة أو فيديو حلو عن بلدنا الحلو مع اسم المنطقة، تحت هيدا الهاشتاج لبنان الحياة".

 

 

وعلقت أصالة على هذه التغريدة قائلة: "ما أجمل الّلي عمّ تطلبيه من النّاس .. لأنّه كلّ هالصّور الحلوة مجمّعه بوجداننا ومرسومة بخيالنا.. لبنان حتّى لمّا بيتعب حلو لأنّه هوّه بيعرف إنّه راجع أحلى ممّا كان كونه الألمّ كمان أصعب ممّا كان لبنان".

 انفجارات بيروت

وكان آخر انفجار حدث في بيروت منذ عدة أيام، وتم فيه سماع دوي انفجار في منطقة عين قانا جنوبي لبنان، ولكن الأسباب غير معروفة حتى الآن.

كما قطع الهدوء الذي كان يشهده العالم للحظات، في 4 أغسطس الماضي،  انفجار آخر في قلب بيروت، هز مختلف البلدان، ليطيح من شدة قوته بآلاف المصابين ويخلف العديد من القتلى ويسقط أعدادا ضخمة من المباني والمنازل، والتي لا تزال تُبذل فيها جهود ضخمة لإصلاحها، بينما بادرت عدة دول للمساعدة في إعادة إعمار بيروت.

وبلغ عدد قتلى انفجار مرفأ بيروت أكثر من 200 فرد وتجاوز الجرحى 6500، وأدى إلى تشريد 300 ألف شخص وتسبب في أضرار مباشرة قيمتها 15 مليار دولار، وأنّ 50 ألف منزل و9 مستشفيات رئيسية و178 مدرسة تضررت.

الجيش اللبناني: لا يزال هناك مفقودون تحت انقاض مرفأ بيروت

وكانت قيادة الجيش اللبناني، قد أعلنت في وقت سابق، أنه لا يزال هناك 9 مفقودين جراء انفجار مرفأ بيروت، والذي وقع في 4 أغسطس الماضي وأسفر عن سقوط أكثر من 200 قتيل وآلاف الجرحى، بحسب موقع روسيا اليوم.

ولفتت قيادة الجيش إلى أنها أنجزت أعمال المسح في المناطق التي تضررت جراء الانفجار خلال 15 يوما، فيما تولت أعمال المسح 250 لجنة مؤلفة من 1000 ضابط، إضافة إلى 500 مهندس مدني.