قالت الدكتورة راندا العدوي الخبيرة السياحية إن القطاع السياحي ركيزة اقتصادية أساسية توفر الوظائف وفرص جديدة خ

السياحة,يوم السياحة العالمي

الجمعة 4 ديسمبر 2020 - 22:39
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

في يوم السياحة العالمي.. خبيرة تضع روشتة لحل أزمات القطاع

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قالت الدكتورة راندا العدوي الخبيرة السياحية، إن القطاع السياحي ركيزة اقتصادية أساسية توفر الوظائف وفرص جديدة خاصة النساء أو الشباب، معربة عن أمنياتها في يوم السياحة العالمي 2020، بانتهاء جائحة كورونا عالميا، وعودة رحلات الطيران وعودة عجلة السياحة عالميا بشكل كامل، لتدور منظومة الاقتصاد السياحي مرة أخرى. 



وأشارت الخبيرة السياحية إلى وجوب التنسيق الدولي فى الأزمات المتعلقة بالصحة والأوبئة العالمية تتطلب وجود ورقة عمل لإنهاء أي ارتباك فى الحركة السياحية العالمية.

وولفتت إلى أهمية أن تتضمن ورقة العمل الدولية، خريطة واضحة المعالم من إجراءات صحية لمواجهة المخاطر، بالإضافة إلى استخدام التكنولوجيا " فيديو جراف" لتحديد المناطق الآمنة للسفر.

وأوضحت أن السائح قريب جدا من الاطلاع الدائم على الأخبار، ويعي تماما ما يحاك دوليا، وعلينا فهم سيكولوجية التعامل مع الأزمات والاحتياجات النفسية لإشباع رغبة السائح. 

وأعلنت الخبيرة السياحية أنها قريبا ستطلق قناة سياحية متخصصة "حور للسياحة" لمخاطبة كل الأسواق السياحية العالمية؛ لتكون منبرا وصوتا للسياحيين والسائح حول العالم.

• منطقة آثار أسوان والنوبة تحتفل باليوم العالمي للسياحة

وأكد الدكتور أحمد شعبان نائب محافظ أسوان، أن قطاع السياحة أحد أهم روافد الاقتصاد الوطني، حيث يوفر فرص عمل سواء بشكل مباشر من خلال العمل في السياحة أو بشكل غير مباشر عبر الصناعات التي تخدم هذا القطاع، جاء ذلك خلال احتفال منطقة آثار أسوان والنوبة، اليوم الأحد، باليوم العالمي للسياحة بحضور الدكتور عبدالمنعم سعيد مدير عام منطقة آثار أسوان والنوبة، ومسئولي الكيانات السياحية بالمحافظة.

وأشار إلى أن قطاع السياحة يوفر ما يقرب من 2.5 مليون فرصة عمل للشباب فى مصر، لذلك اتجهت جهود الدولة خلال الفترة الماضية بالتزامن مع أزمة فيروس كورونا، إلى إعادة تطوير وتأهيل المواقع السياحية والأثرية استعدادا لانطلاق الموسم السياحي الجديد وفقا للإجراءات الاحترازية المتبعة للوقاية من فيروس كورونا.

وأوضح شعبان، أن المحافظة بالتعاون وزارة السياحة والآثار انتهت من تطوير العديد من المواقع والمتاحف الأثرية؛ ومن بينها متحف النوبة ومعابد فيلة وأبو سمبل والمقابر الفاطمية وغيرها من المقاصد التي تتمتع بها أسوان، وهو الذي يتوازى مع جهود المحافظة في تنفيذ خطة التطوير الشامل للسوق السياحي وميدان المحطة وحدائق درة النيل والنباتية، فضلاً عن طرح الحديقة الاستوائية للاستثمار السياحي، وذلك استعدادا للموسم السياحي القادم.

وأضاف أن محافظة أسوان نفذت في المقابل خطة لرفع كفاءة المناطق الأثرية والسياحية بجانب دعمها بحمامات عمومية ثابتة ومتنقلة، بالإضافة إلى امتداد ذلك للميادين الرئيسية وأماكن إنتظار الحافلات السياحية، مشيراً إلى أن آفاق التعاون ستمتد إلى تنفيذ لافتات إرشادية سياحية بالشوارع والميادين الرئيسية لتصبح دليل السائح للوصول إلى المزار السياحي المستهدف له، علاوة على تفعيل الهوية البصرية لأسوان، وأيضاً إدخال الخدمات الرقمية؛ سواء للترجمة أو غيرها وذلك بالتعاون مع القطاع الخاص.