وجه الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف بدراسة أحوال جميع الطلاب المتفوقين بالثانوية الأزهرية وتحد

شيخ الأزهر,أحمد الطيب,الثانوية الأزهرية

الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 11:40
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بيان هام من شيخ الأزهر بشأن الطلاب المتفوقين بالثانوية الأزهرية

أحمد الطيب - شيخ الأزهر
أحمد الطيب - شيخ الأزهر

وجَّه الإمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بدراسة أحوال جميع الطلاب المتفوقين بالثانوية الأزهرية، وتحديد احتياجاتهم من مصروف شهري وسكن، وتوفير كافة الاحتياجات بشكل فوري وعاجل، ويأتي هذا القرار في إطار تشجيع أبنائنا الطلاب على تحصيل العلم والمعرفة، وتوفير البيئة الصحية الملائمة لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من المرحلة الجامعية، للانطلاق بما تزودوه من علوم لبناء مستقبل مشرق لأمتنا العربية والإسلامية.



لليوم الثالث.. قافلة الأزهر تواصل عملها بشمال سيناء

على جانب آخر، واصلت قافلة الأزهر الطبية والإغاثية الموفدة إلى مدينة نخل بشمال سيناء عملها بمستشفى نخل لليوم الثالث، ووقعت الكشف الطبي خلال ثلاثة أيام على 2100 شخص وأجرت بعض العمليات الجراحية لبعض المرضى، فضلًا عن توزيع الأدوية الطبية بالمجان لهم.

وقال الدكتور محمود صديق، المشرف العام على قوافل الأزهر الطبية، إن القافلة لم تكتف بالكشوفات الطبية وصرف العلاج بالمجان؛ بل قامت بعمل بحوث اجتماعية للأسر الأكثر احتياجًا لعرضها على بيت الزكاة والصدقات لتقديم مساعدات لهم، كما تم التنسيق لبعض العمليات الجراحية في مستشفى العريش.

وأوضح  أن هذه القافلة هي الثالثة التي يسيرها الأزهر الشريف لأهالي سيناء، وكان فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر، وجه عقب زيارته إلى قرية الروضة، مطلع ديسمبر 2017، بتسيير قوافل طبية ودعوية، لخدمة أهالي سيناء.

وتضم القافلة 16 طبيبًا من أساتذة طب الأزهر، في 9 تخصصات، تشمل: العظام والباطنة والرمد والصدر والأنف والأذن والحنجرة والأطفال والجلدية، وأمراض النساء.

كما تضم قافلة الأزهر الدعوية 16 من كبار علماء الأزهر الشريف من بينهم 4 سيدات، لتنفيذ ندوات توعوية ثقافية ودينية بمراكز الشباب والجمعيات ومؤسسات العمل الأهلي بمدينتي العريش وبئر العبد.

"الأزهر" يؤكد: مصر تسير نحو الاتجاه الصحيح

وفي سياق منفصل، أكد الأزهر الشريف، أن ما يتم إنجازه من مشروعات تنموية مختلفة على أرض الواقع لهو مؤشر واضح في سير مصر نحو الاتجاه الصحيح الذي سوف يؤتي ثماره في القريب العاجل بإذن الله على كافة الأصعدة.

وقال الأزهر الشريف -في بيان اليوم- "إنه تابع عن كثب الحركات الهدامة الهادفة إلى زعزعة الاستقرار، والإخلال بالنظام العام، والتي تسعى للنيل من أمن مصرنا العزيزة، ونشر الفوضى، وتعطيل عجلة التنمية والاستثمار".

وأضاف: "أنه إذ يشيد بوعي الشعب المصري في تفويت الفرصة على كل من يخططون لزعزعة الاستقرار في البلاد"، مؤكدا ثقته في قدرة الدولة على معالجة كافة قضاياها داخليا بما يحقق مصالح المواطن ويخفف أعباءه ويراعي احتياجاته.