أكد المتحدث باسم وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس أن إسرائيل ولبنان توصلا إلى اتفاق.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الأحد 25 أكتوبر 2020 - 23:31
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

اتفاق جديد بين لبنان وإسرائيل برعاية ترامب

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب



أكد المتحدث بِاسم وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس، اليوم الجمعة، أن إسرائيل ولبنان توصلا إلى اتفاق لإجراء مفاوضات بشأن حدودهما البحرية، ومن المتوقع أن تبدأ المحادثات منتصف أكتوبر المقبل في الناقورة، وهي مدينة في جنوب لبنان بالقرب من مقر قوة الأمم المتحدة.

ويحضر الاجتماع ممثل أمريكي كبير، من المحتمل أن يكون مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر، بالإضافة إلى مقرر من الأمم المتحدة.

وشارك شنكر، والذي زار إسرائيل الأسبوع الماضي، في إيصال القدس وبيروت إلى طاولة المفاوضات، حيث كان الخلاف حول من لديه الحق في التنقيب عن الغاز الطبيعي.

النزاع بين لبنان وإسرائيل، والذي بدأ منذ أكثر من عقد، يشمل مساحة 860 كم2 في البحر الأبيض المتوسط. 

إسرائيل توافق على تقسيم المنطقة 58:42 لصالح لبنان

وافقت إسرائيل على تقسيم المنطقة 58:42 لصالح لبنان، والذي يرغب في بدء التنقيب عن الغاز في أقرب وقت ممكن للمساعدة في إخراج نفسه من أزمته الاقتصادية المستمرة. 

وحزب الله، وهو جزء من الحكومة اللبنانية، أوقف مرارًا المحادثات مع إسرائيل، ولكن بعد الانفجار الهائل في ميناء بيروت وتزايد الانتقادات العلنية لدور حزب الله في لبنان، وأظهر الحزب استعدادًا أكبر للتفاوض مع إسرائيل.

واستمرت المساومة على افتتاح المحادثات الرسمية بشكل متقطع لأكثر من عقد من الزمان، لكن حتى الآن كان اللبنانيون مترددين دائمًا في اللحظة الأخيرة للموافقة على الجلوس إلى طاولة المفاوضات.

ومن المتوقع أن تحاول إدارة ترامب تقديم الاتفاقية الجديدة كدليل إضافي على التغيرات في العلاقات الإسرائيلية العربية.

فيما أشارت مصادر إسرائيلية إلى أنه بات من الواضح أن حزب الله وافق ضمنيًا على هذه الخطوة، لكن لم يعرف بعد كيف سيرد حسن نصر الله علنًا.

وأكد قائد الأسطول 914 التابع للبحرية الاسرائيلية، أن قواته على استعداد تام وجاهزة للرد على أي تهديد على طول الحدود مع لبنان، وذلك بعد رفع حالة التأهب شمال إسرائيل، محذرًا حزب الله من التفكير مرتين قبل مهاجمة إسرائيل.

ويتولى الأسطول 914 مهمة حرس الحدود بين إسرائيل ولبنان والمنطقة الاقتصادية الخالصة للبلاد (EEZ)، والتي تجلب 90 بالمائة من واردات إسرائيل على زوارق دورية Dvora، وكذلك تأمين منصات حفر الغاز الطبيعي الموجودة في المنطقة الاقتصادية.