قرن وعقد من الزمان مروا على وجود الطبيب المرسلالإيرلندي فرانك هاربر الذي أسس أقدم.. المزيد

المطران منير حنا,فرانك هاربر

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 02:20
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

من النيل إلى منوف..

قصة مستشفى هرمل الذي أسسه طبيب إيرلندي منذ 110 أعوام

مستشفى هرمل منوف
مستشفى هرمل منوف

قرن وعقد من الزمان مروا على وجود الطبيب المرسل الإيرلندي فرانك هاربر الذي أسس أقدم صرح طبي في مدينة منوف التابعة لمحافظة المنوفية، حين رغب في  خدمة المصريين القرويين البسطاء، وذلك على متن قارب نيلي يقدم الخدمة الطبية قبل أن تتحول المستشفى لمبنى عام 1910، لتحتفل الكنيسة الأسقفية الأنجليكانية اليوم الخميس بالعيد الـ110 لمستشفى هرمل التذكاري الخيري بمنوف وهي أحد المستشفيات التابعة للكنيسة.



لم يكن ذلك الاحتفال مجرد احتفال عابر بل هو فرصة لفتح العديد من التفاصيل الخاصة بتلك المستشفى بل والدور الخدمي للكنيسة والإرساليات المسيحية في مصر على مدار عقود من الزمن، ما شكل حالة خاصة من المحبة والتأخي بين أبناء المجتمع المصري.

 

 

خدمة للجميع دون تمييز

اتخذ ذلك الصرح الطبي الكبير رؤية خدمية في تقديم الخدمة الطبية المتميزة لجميع الناس، ونتج عن ذلك تردد قرابة 150 ألف مريض سنويًا على المستشفى في جميع التخصصات، والتي تتمثل في: باطنة، أطفال، جراحة، عظام، نسا وتوليد، أنف وأذن، رمد، جلدية، أسنان، قلب، مسالك بولية، نفسية وعصبية، جهاز هضمي، مخ وأعصاب، علاج طبيعي.

خدمة قرى وتأهيل جراحين

وفقًا للمعلومات التي حصل عليها "اليوم الجديد" حول مستشفى هرمل من قبل الكنيسة الأسقفية، فأن مستشفى منوف يقدم خدمة القوافل الطبية للقرى المجاورة المحتاجين للرعاية الصحية، حيث تعاون المستشفى مع مؤسسة مصر الخير في مشروع قوافل طبية في المناطق المحرومة.

ولم يقتصر ذلك عند هذا الحد، بل شملت مستشفى هرمل برنامج باكس، والذي يتمكن من خلاله تقديم التدريب للجراحين وتأهيل الجراحين، كما تم افتتاح مجمع عيادات تابعة لمستشفى هرمل بعمارة سكنية بالمنطقة الثانية بالسادات في 1992 لحين بناء المستشفى بالمنطقة الخامسة، وتم افتتاح المستشفى للعمل في ديسمبر 2010.

 

 

رئيس الأسقفية: نعالج البسطاء مسلمين ومسيحيين

وقال الدكتور منير حنا رئيس أساقفة الكنيسة الأسقفية الأنجيكانية، والذي كان يخدم كمدير للمستشفى، أن مستشفى هرمل منوف أحد أهم المؤسسات التي تعتز الكنيسة الأنجليكانية بالخدمة فيها لأنها تقدم العلاج للبسطاء دون تفرقة بين مسلمين وأقباط.

واعتبر حنا في بيان له اليوم، أن مرور 110 أعوام على تأسيس المستشفى واستمرار خدمته ىرغم كل الصعوبات، يرجع إلى أمانة وتفاني الخدام والأطباء والعاملين والتمريض الذين تناوبوا على العمل بهذا الصرح الطبي متمنيًا أن يتم التوسع في خدمات المستشفى خلال السنوات القادمة لتؤكد على رسالة الكنيسة في خدمة المجتمع وبلدنا مصر.

فيما أكد الدكتور سمير رزق الله مدير المستشفى الحالي، أن السنوات القادمة سوف تشهد المزيد من التطوير والتوسع في تقديم خدمة طبية متميزة بأسعار رمزية لجميع المصريين.

 

 

توسع وتطوير بلغ 50 مليون جنيه

ومر مستشفى هرمل بظروف صعبة كبرى مع تولي الدكتور منير حنا أنيس، رئيس أساقفة الكنيسة، إدارة المستشفى بداية من عام 1970، حيث كانت مستشفى رمد منوف "الحكومية" يحتل جزءًا كبيرًا من مبان المستشفى، وكذلك كان المستشفى يعاني من وجود عجز مالي شديد، إلا أنه تم  انتهاج خطة طموحة لتحديث المستشفى وتقديم خدمة طبية تخصصية ذات مستوى متميز.

ونظرًا لضيق مساحة مبنى العيادات الخارجية و زيادة عدد المرضى إلى حوالى 180 ألف مريض سنويًا، تم توسعتها بمباني جديدة في عام 2019 على مساحة 1500 متر بتكلفة حوالى 50 مليون جنيه مصري، وذلك بهدف رفع كفاءة الخدمة الطبية المقدمة للمرضى و استيعاب هذه الأعداد الكبيرة.