يكشف الباحثون عن مدى ارتباط انخفاض هرمون التستوستيرون بالصحة العامة للرجال. فهناك رابط بين انخفاض هرمون التستو

الاكتئاب,أمراض القلب,السكري,ضعف الانتصاب,هرمون التستوستيرون,انخفاض هرمون التستوستيرون,البدانة

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 01:03
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تأثير انخفاض هرمون التستوستيرون على صحتك.. 6 مشكلات يتسبب فيها

يكشف الباحثون عن مدى ارتباط انخفاض هرمون التستوستيرون بالصحة العامة للرجال. فهناك رابط بين انخفاض هرمون التستوستيرون والاضطرابات الصحية الأخرى.

تم ربط مرض السكري ومتلازمة التمثيل الغذائي والسمنة بنقص هرمون التستوستيرون. من غير المعروف كيف يُسبب انخفاض هرمون التستوستيرون هذه المشكلات الصحية، خلال السطور التالية يُمكنك التعرّف على تأثير انخفاض هرمون التستوستيرون على حالتك الصحية والمشكلات الصحية التي قد تواجهها بسبب هذا الأمر.

هل يُشير انخفاض هرمون التستوستيرون إلى ضعف الصحة؟

في السنوات الأخيرة، لاحظ الباحثون وجود روابط عامة بين انخفاض هرمون التستوستيرون والحالات الطبية الأخرى. أظهرت إحدى الدراسات أنه في 2100 رجل فوق سن 45، كانت احتمالات انخفاض هرمون التستوستيرون:

    2.4 مرة أعلى للرجال الذين يعانون من السمنة المفرطة

    2.1 مرة أعلى للرجال المصابين بداء السكري

    1.8 مرة أعلى للرجال المصابين بارتفاع ضغط الدم

لا يقترح الخبراء أن انخفاض هرمون التستوستيرون يسبب هذه الحالات. في الواقع، قد يكون العكس. أي أن الرجال الذين يعانون من مشاكل طبية أو الذين يعانون من ضعف الصحة العامة قد يصابون بعد ذلك بانخفاض هرمون التستوستيرون.

لكن، البحث لازال مستمر في العلاقة بين انخفاض هرمون التستوستيرون والعديد من الحالات الصحية الأخرى.

مرض السكري وانخفاض هرمون التستوستيرون

هناك علاقة راسخة بين مرض السكري وانخفاض هرمون التستوستيرون. الرجال المصابون بداء السكري أكثر عرضة للإصابة بانخفاض هرمون التستوستيرون. والرجال الذين يعانون من انخفاض هرمون التستوستيرون هم أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري لاحقًا. يساعد التستوستيرون أنسجة الجسم على امتصاص المزيد من السكر في الدم استجابة للأنسولين. غالبًا ما يعاني الرجال الذين لديهم انخفاض في هرمون التستوستيرون من مقاومة الأنسولين، ويحتاجون إلى إنتاج المزيد من الأنسولين للحفاظ على مستوى السكر في الدم.

يعاني ما يصل إلى نصف الرجال المصابين بالسكري من انخفاض هرمون التستوستيرون عند اختبارهم عشوائيًا. العلماء غير متأكدين مما إذا كان مرض السكري يتسبب في انخفاض هرمون التستوستيرون، أو العكس.

السمنة وانخفاض هرمون التستوستيرون

ترتبط السمنة وانخفاض هرمون التستوستيرون ارتباطًا وثيقًا. الرجال البدينون أكثر عرضة للإصابة بنقص هرمون التستوستيرون. الرجال الذين يعانون من الانخفاض الشديد لهرمون التستوستيرون هم أيضًا أكثر عرضة للإصابة بالسمنة.

تستقلب الخلايا الدهنية التستوستيرون إلى هرمون الاستروجين، مما يخفض مستويات هرمون التستوستيرون. كما تقلل السمنة من مستويات الجلوبيولين المرتبط بالهرمونات الجنسية (SHBG)، وهو بروتين يحمل هرمون التستوستيرون في الدم. نسبة أقل من SHBG تعني نسبة أقل من هرمون التستوستيرون.

يمكن أن يؤدي فقدان الوزن من خلال ممارسة الرياضة إلى زيادة مستويات هرمون التستوستيرون.

متلازمة التمثيل الغذائي وانخفاض هرمون التستوستيرون

متلازمة التمثيل الغذائي هي اسم حالة تشمل وجود مستويات غير طبيعية من الكوليسترول، وارتفاع ضغط الدم، وسمنة الخصر، وارتفاع نسبة السكر في الدم. تزيد متلازمة التمثيل الغذائي من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

تُشير الدراسات إلى أن الرجال الذين يعانون من انخفاض هرمون التستوستيرون هم أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي. في الدراسات قصيرة المدى، أدى استبدال التستوستيرون إلى تحسين مستويات السكر في الدم والسمنة لدى الرجال الذين يعانون من انخفاض هرمون التستوستيرون. ومع ذلك، فإن علاج التستوستيرون يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، لذلك لا يستخدم لعلاج متلازمة التمثيل الغذائي.

التستوستيرون وأمراض القلب

التستوستيرون له تأثيرات مختلطة على الشرايين. يعتقد العديد من الخبراء أن هرمون التستوستيرون يساهم في ارتفاع معدلات الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم الذي يُصاب به الرجال في الأعمار الأصغر. من خلال هذا المنطق، قد يكون ارتفاع هرمون التستوستيرون ضارًا بالقلب.

لكن أيضًا نقص هرمون التستوستيرون مرتبط بمقاومة الأنسولين والسمنة ومرض السكري. كل من هذه المشاكل تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

قد تكون كمية معينة من هرمون التستوستيرون ضرورية للشرايين الصحية لأنها تتحول إلى هرمون الاستروجين الذي يحمي الشرايين من التلف. حتى الآن، لم تُظهر أي دراسات أن بديل التستوستيرون يحمي القلب أو يمنع النوبات القلبية.

التستوستيرون والاكتئاب

 في دراسة أُجريت على ما يقرب من 4000 رجل يتجاوز عمرهم 70 عامًا، كان أولئك الذين لديهم أدنى مستويات من هرمون التستوستيرون هم الأكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب بأكثر من الضعف. ظل هذا الارتباط حتى بعد الأخذ في الاعتبار عوامل العمر والصحة العامة والسمنة والمتغيرات الأخرى.

التستوستيرون وضعف الانتصاب (ED)

أيضًا، تعتبر مشاكل الانتصاب والرغبة الجنسية من الأعراض الشائعة لانخفاض هرمون التستوستيرون.