قال الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء إن ملف طلبات التصالح أعطى..المزيد

مخالفات البناء,مدبولي,طلبات التصالح,العقارات المخالفة

الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 13:58
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مدبولي: مد فترة التصالح بمخالفات البناء.. ولن نهدم عقارات مشغولة بالسكان

مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء
مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء

قال الدكتور مصطفى مدبولى ، رئيس الوزراء ، إن ملف طلبات التصالح أعطى  انطباعأ جيدأ لتفهم المواطن بهذا الشأن لذلك والذى يخدمه أيضأ فى المقام الأول ، مشيرًا إلى أنه مد فترة تلقي طلبات التصالح في بعض مخالفات البناء حتى نهاية شهر أكتوبر بدلًا من 30 سبتمبر.



وأضاف "مدبولي"، خلال كلمته بمؤتمر صحفي، بمجلس الوزراء، إلى أنه ستكون هناك اشتراطات عامة للبناء في جميع القرى تسمح بالتوسع الرأسي.

وتابع رئيس مجلس الوزراء، قائلًا: الدولة لن تهدم عقارات مشغولة بالسكان، ولكن كل ما تهدف له الحكومة هو تقنين الأوضاع، وعدم وقوع المواطن تحت ضغط لأن وضعه غير قانوني

وأضاف رئيس الوزراء، قائلًا:  أنه  تقدم حتى الآن مليون و400 ألف مواطن لطلبات التصالح ، لافتأ إلى أنه يتابع يوميأ حجم الإقبال من المواطنين على طلبات التصالح . 

وأشار  مدبولي، إلى فتح منافذ جديدة للقى طلبات التصالح لتلقى أكبر قدر من الطلبات لرغبة المواطن وانتهاز الفرصة لتقنين أوضاعهم.

وتقدم رئيس الوزراء، بالشكر للمواطنين الذين تقدموا بقانون التصالح والذين أسرعوا بتقديم طلباتهم لتقنين أوضاعهم بهذا الشأن .

رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذي للمشروعات التنموية والخدمية بقنا  

وفي سياق منفصل، تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء،أمس الأربعاء، موقف المشروعات الجاري تنفيذها في محافظة قنا، وذلك في اجتماع عقده عبر تقنية "فيديو كونفرانس"، بحضور اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، واللواء أشرف الداودي، محافظ قنا، واللواء محمد أبو المجد، مدير أمن قنا.

ووجّه رئيس الوزراء، خلال الاجتماع، محافظ قنا بسرعة توفير الأراضي الجاهزة لتنفيذ مشروع سكني حضاري، على غرار "الأسمرات" في عاصمة المحافظة، وكذا تطوير مدينة قنا، وطرح مشروع يخدم أكبر حجم من السكان، ويوفر فرص عمل لهم، مثل مشروعات استصلاح الأراضي، وكذا المشروعات الصناعية.

كما كلف رئيس الوزراء، بالاهتمام بمطالب تطوير المستشفيات بالمحافظة، لرفع مستوى الخدمة الصحية، كأولوية هامة للدولة، كما وافق على تنفيذ التصورات الخاصة التي طرحها المحافظ، بالتصرف في بعض الأراضي على الفور، واستثمار العائد في مشروعات توصيل الصرف الصحي لبقية القرى في سائر أنحاء قنا.