حرص المطرب الشعبي عمر كمال على طمأنة جمهوره ومتابعيه على حالته الصحية وذلك بعد تداول صورة له بأحد المستشفيات

لبنان,عمر كمال,الفنان عمر كمال,اخبار عمر كمال,ازمة عمر كمال,حفلات لبنان

الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 04:11
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

خاص| عمر كمال يكشف عن تفاصيل مرضه وكواليس رحلته لبيروت

عمر كمال
عمر كمال

حرص المطرب الشعبي عمر كمال، على طمأنة جمهوره ومتابعيه على حالته الصحية، وذلك بعد تداول صورة له بأحد المستشفيات خلال الساعات الماضية، كاشفًا حقيقة تعرضه لوعكة صحية شديدة، مشيرًا إلى أنه أصبح بصحة جيدة الآن، وأن أزمته المرضية كانت نتيجة لتعرضه للكثير من المشاكل في الفترة الأخيرة.



ونشر المطرب عمر كمال عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" صورة له، وعلق عليها قائلًا: "أنا كويس الحمد لله.. شوية تعب ويروحوا زي أي تعب من كتر السفر وقلة النوم وكتر المشاكل.. الحمد لله على كل شيء شكرا لكل أخ وأخت وفنان سأل عني باتصال أو رسالة أو دعوة أو كومنت".

‎صورة‎

وفي تصريح خاص لـ"اليوم الجديد" أكد عمر على أن حالته الصحية أصبحت في تحسن شديد، ويستعد حاليًا للسفر إلى لبنان، لإحياء عددًا من الحفلات الغنائية الكبيرة هناك، تبدأ من يوم 28 سبتمبر، حتى يوم 5 أكتوبر.

عمر كمال يكشف عن تعرضه لأزمة خلال حفلته الأخيرة مع حسن شاكوش في تونس

وكشف المطرب عمر كمال نجم المهرجانات الشعبية عن تعرضه لإحدى المشكلات خلال إحيائه حفله الأخير في تونس، وهو أنه تفاجأ خلال الحفل بصعود المتعهد على خشبة المسرح ليسأله عن رأيه في جمهور تونس، وبعدها أنزل عمر ليضع حسن، ويأخذ وقت مضاعف، حتى وصل الأمر إلى أنه لم يستطع العودة من تونس إلا بتدخل تامر حسني، وإيهاب توفيق.

وقال عمر كمال خلال لقائه ببرنامج "ET بالعربي": "لقيت المتعهد طالع على المسرح بدون وجه استئذان.. وبيسألني أيه رأيك في جمهور تونس وأنا قولت جمهور كويس  جدًا واستضافنا.. دي غلطة كبيرة جدًا أن المتعهد يطلع على المسرح.. وفي عز ما بغني قال يلا بينا نقدم حسن شاكوش.. ونزلت وبعدها فوجئت أن حسن قعد ضعف وقتي.. فحسيت أن الموضوع كان قاصدني أنا".

وأضاف كمال، أنه وقعت بسبب تلك الواقعة مشادة بينه وبين متعهد الحفلات، وأدت إلى سحب الباسبور منه، وكان حينها لا يستطيع الخروج من تونس، وكشف عمر كمال أن الفنان تامر حسني، والنجم إيهاب توفيق تدخلا لفض هذا النزاع، وبالفعل تم حله.