قال الدكتور مصطفى الفقي المفكر السياسي إن الرئيس عبد الفتاح السيسي يسير مثل القطار والدعوات الإخوانية الداع

السيسي,مصطفى الفقي

السبت 31 أكتوبر 2020 - 03:21
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مصطفى الفقي عن دعوات التظاهر ضد السيسي: ملقوش في الورد عيب

الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي

قال الدكتور مصطفى الفقي، المفكر السياسي، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي يسير مثل القطار، والدعوات الإخوانية الداعية للتظاهر لا تؤثر عليه على الإطلاق، مشيرًا إلى أن الرئيس يعمل على مواجهة الإرهاب، ومواجهة التحديات المختلفة مثل أزمة سد النهضة والأزمة الليبية، والمؤشرات التنموية.



وتابع "الفقي"، خلال حواره مع الإعلامي شريف عامر، ببرنامج "يحدث في مصر"، المذاع على فضائية "mbc مصر"، أن جماعة الإخوان الإرهابية ستستمر في الدعوة للتظاهر ضد النظام في مصر، بأي حجج واهية، معقبًا: "ملقوش في الورد عيب قالوا يا أحمر الخدين".

السيسي: مصر ستكون جسرًا للطاقة بين أفريقيا وأوروبا

وفي سياق منفصل، أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس، أن مصر غنية بالموارد الطبيعية وخاصة طاقة الرياح والطاقة الشمسية التي تؤهلها لتكون واحدة من أكبر منتجي الطاقة المتجددة، وذلك خلال كلمته في الندوة الدولية التي نظمتها المنظمة الدولية لتطوير مشروعات الربط الكهربائي GEIDCO حول "معالجة أزمة المناخ والبيئة" وألقاها نيابة عنه الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، عبر خاصية الفيديو كونفرنس.

وقال الرئيس السيسي، إن نسبة مساهمة إجمالي القدرات المركبة من الطاقات المتجددة بلغت نحو 20% من الحمل الأقصى، بالإضافة إلى ذلك، تمت الموافقة على استراتيجية متكاملة للطاقة المستدامة لعام 2035، والتي تستهدف الوصول بنسبة مساهمة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة في مصر إلى 42٪ بحلول عام 2035.

وشدد على أهمية الربط الكهربائي في تعزيز أمن الطاقة، مشيرا إلى أن مصر تشارك بفاعلية في جميع مشاريع الربط الكهربائي الإقليمية، مثل الربط مع دول المشرق العربي، والربط مع دول المغرب العربي.

  وأوضح أنه تم الانتهاء من العمل في مشروع الربط مع السودان، بالإضافة إلى المشروع الجاري للربط الكهربائي مع السعودية، وستسمح هذه المشروعات لمصر بأن تكون مرتبطة بدول الخليج وآسيا، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من دراسة الجدوى للربط بين مصر وقبرص واليونان، حيث ستكون مصر جسرًا للطاقة بين أفريقيا وأوروبا.

  ولفت الرئيس السيسي، إلى أن التحول العالمي للطاقة ليس مجرد تحول بسيط في قطاع الطاقة وإنما تحول متعدد الأبعاد، يتضمن التقنيات والتكنولوجيات الحديثة، الاقتصاد الاجتماعي، والدوافع المؤسسية وأشكال التمويل، موضحا أن أحد سيناريوهات تحول الطاقة فى التحول لزيادة نسبة مساهمة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة، الأمر الذي يتطلب تكثيف الجهود داخل كل بلد في جميع أنحاء العالم على المستويات الفنية والاقتصادية والقانونية.