عقد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء اليوم اجتماعا لمناقشة خطة الحكومة لتطوير المدن.. المزيد

مصطفى مدبولي,رئيس الوزراء,مجلس الوزراء,مدبولي,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن

الأحد 29 نوفمبر 2020 - 09:38
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

رئيس الوزراء يناقش خطة الحكومة لتطوير المدن القائمة في المحافظات

رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي
رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء، اجتماعًا؛ لمناقشة خطة الحكومة لتطوير المدن القائمة في المحافظات المختلفة، وذلك بحضور الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ومسؤولي الوزارات المعنية.



وفي مستهل الاجتماع، أكد رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، أن الفترة المقبلة ستشهد البدء في خطة تتبناها الحكومة لتطوير المدن القائمة، قائلًا: “ندرك أن العمران القائم تواجه عملية تطويره تحديات كبيرة، خاصة أن هذه المشكلات متراكمة منذ سنوات عديدة”.

مدبولي يكلف بتدبير 400 مليون جنيه شهريا لصندوق تطوير المناطق العشوائية

وأضاف رئيس الوزراء، أن خطة الدولة لتطوير المدن القائمة في محافظات الجمهورية تتضمن العمل على إزالة هذه التحديات، ومثلما أنجزت الدولة في ملف تطوير العشوائيات غير الآمنة، وسنبذل جهدا كبيرا في تطوير العمران القائم، وكلّف رئيس الوزراء بتخصيص 400 مليون جنيه شهريا لصالح صندوق تطوير المناطق العشوائية لدفع العمل في المشروعات المختلفة.

خالد صديق يستعرض دراسة لتصنيف العمران بالمدن القائمة

وخلال الاجتماع، استعرض المهندس خالد صديق، المدير التنفيذي لصندوق تطوير المناطق العشوائية، دراسة لتصنيف العمران بالمدن القائمة، متضمنة سياسات وآليات التعامل مع التحديات الموجودة بهذه المدن.

وأشار إلى أن الدراسة تأتي في إطار التوجه إلى إعداد مخططات التنمية العمرانية التي سيكون أحد مخرجاتها مناطق التطوير العمراني للمدن القائمة ليتم التعامل مع هذه المناطق بما تتضمنه من فرص ومخاطر عمرانية واجتماعية واقتصادية، وذلك في إطار تطوير تلك المدن بصورة متكاملة مع الأخذ في الاعتبار السياسات الحضرية للدولة.

الفكرة الرئيسية للدراسة تقوم على الربط بين مناطق التحديات والمشكلات

وأضاف أن الفكرة الرئيسية للدراسة تقوم على الربط بين مناطق التحديات والمشكلات ومناطق الفرص والمقومات بما يسمح بتحقيق دمج هذه المناطق في النسيج العمراني والبيئة الاجتماعية والاقتصادية للمدينة، لافتا إلى أن ذلك يعمل على توسيع قاعدة مجالات العمل لجهات الدولة المختلفة مع إعطاء فرصة لدخول القطاع الخاص لضخ الاستثمار والشراكة مع الحكومة، كما يسهم في رسم صورة جديدة متكاملة لعمران المدن المصرية.