أصدر المستشار حمادة الصاوي النائب العام قرارا بحبس امرأة 4 أيام احتياطيا على ذمة التحقيقات.. المزيد

النائب العام,التنمر,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن

الخميس 26 نوفمبر 2020 - 20:55
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

النائب العام يأمر بحبس امرأة تنمرت على طفلين

النائب العام
النائب العام

أصدر المستشار حمادة الصاوي النائب العام، اليوم الأربعاء، قرارًا بحبس امرأة 4 أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات لاتهامها باستغلال طفلين لم يتجاوز عمرهما 5 سنوات في خدمتها مستغلة ضعفهما، وتنمرت عليهما باستغلالها هذا الضعف وصغر عمرهما بقصد وضعهما موضعًا للسخرية، وعرضت صحتهما وحياتهما للخطر، وتعديها بذلك على مبادئ وقيم أسرية في المجتمع المصري، وانتهاكها حرمة حياتهما الخاصة، واستخدامها حسابًا خاصًّا بأحد مواقع التواصل الاجتماعي لارتكاب تلك الجرائم.



تفاصيل الواقعة

ورصدت وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام، تداول مقاطع مصورة لطفلين يُسمع خلالها صوت امرأة تأمر أحدهما بغسل قدميها، وغسل وجهه بالمياه التي تضع قدميها فيها، وتأمر الآخر بتدخين سيجارة، ساخرة منهما خلال التصوير، وتم عرض الأمر على المستشار النائب العام، والذي أمر باتخاذ إجراءات التحقيق في الواقعة.

وتم التنسيق مع الشرطة من خلال المعلومات التي توافرت حول المتهمة بمواقع التواصل الاجتماعي، وتم تحديد محل إقامتها، ثم أمكن تحديد الطفلين المجني عليهما، وأنهما ابنا أحد جيرانها.

 القبض على المتهمة

وأُلقي القبض عليها وتم استجوابها من قبل النيابة العامة، فيما هو منسوب إليها من اتهامات، فأنكرتها مدعيةً أن المجني عليهما دائما التواجد بمسكنها بحكم أنهما ابنا أحد جيرانها للعب مع أبنائها، وأنها صوَّرت المقاطع موضوع اتهامها على سبيل المزاح معهما، ثم حذفتهما من هاتفها بعد فترة، نافية نشرَها بأي من مواقع التواصل الاجتماعي.

ومن جهة أخرى، اتخذت النيابة العامة، أقوال والديّ المجني عليهما، فشهدا بارتكاب المتهمة الواقعة، وتعرَّفَا على ابنيهما وصوت المتهمة بالمقاطع المتداولة، مؤكدين اتَّهامَها بتعريض ابنيهما للخطر والتنمر بهما واستغلالهما لخدمتها.

كما أكدت تحريات الشرطة، صحةَ ارتكاب المتهمة الواقعة، وتصويرها المقاطع المتداولة.

وكلفت النيابة العامة، أحد الأخصائيين بخط نجدة الطفل، بعقد جلسة اجتماعية للمجني عليهما وذويهما، والذي أوصى خلال تقريره وما شهد به بالتحقيقات بتسليمها لوالديهما، والتعهد عليهما بحسن رعاية الطفلين، واستمرار عقد جلسات لتأهيلهما، وجارٍ استكمال التحقيقات.

ويأتي ذلك في إطار حرص النيابة العامة على سلامة الأطفال النفسية والصحية، وتنفيذا لمهامها الخاصة على أكمل وجه لحماية الجميع.