عقد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء اجتماع بالفيديو كونفرانس لمتابعة المشروعات التنموية والخدمية بمحافظة

رئيس الوزراء,الحكومة

الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 01:28
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

رئيس الوزراء يتابع المشروعات التنموية والخدمية بمحافظة بني سويف

رئيس مجلس الوزراء
رئيس مجلس الوزراء

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، اجتماع بالفيديو كونفرانس، لمتابعة المشروعات التنموية والخدمية بمحافظة بنى سويف، وكان رئيس مجلس الوزراء، قد عقد اجتماعاً لمتابعة الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات الكبرى بمحافظة القاهرة والعاصمة الإدارية الجديدة، وخلال الاجتماع أكد أن هناك مجموعة من التكليفات الرئاسية التي ستعمل الحكومة على تنفيذها، منها البدء في عدد من مشروعات الإسكان الحضارية، متكاملة الخدمات، على غرار مشروع الأسمرات، في عدد من عواصم المحافظات، لافتاً إلى أن هذه المشروعات تأتي في إطار حرص الدولة على تحسين جودة الحياة والخدمات المقدمة للمواطنين.   من جانبه عرض محافظ القاهرة عدداً من قطع الأراضي الصالحة لتنفيذ هذا المشروع، والتي تتوافر بها المقومات اللازمة لجذب السكان وتوطينهم وتحسين ظروف حياتهم.     وتم خلال الاجتماع استعراض خطة تطوير طريق مسطرد القديم، من تقاطعه مع شارع الحرية، حتى محور الفريق إبراهيم العرابي، بطول 7.5 كم، والذي يستهدف عدة قطاعات بالطريق.   وتم عرض تصور تطوير كل قطاع بطريق مسطرد القديم، ويشمل: تطوير القطاع العرضي رقم 1، بالوصول بحارات المُرور به إلى 4 حارات مرورية بعرض 13 م، بدلاً من 2 حارة مرورية حالياً، بعرض 7 م، وكذلك الوصول بالقطاع العرضي رقم 3، من 4 حارات مرورية بعرض 13 م، إلى 4 حارات ذهاب، و 4 حارات إياب، بإجمالي عرض 27 م، بواقع 13 م لكل اتجاه، بما يساهم في تيسير حركة السيارات وتقليل الإزدحام والتكدس المروري.



رئيس الوزراء يتابع إجراءات وقف مخالفات البناء

وفي سياق آخر، ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا عبر تقنية الفيديو كونفرانس، لبحث موقف وضع الاشتراطات البنائية الجديدة، والإجراءات الإدارية والقانونية للتصدي لمخالفات البناء، والعمل على وقفها.

وجاء ذلك بمشاركة الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، واللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، ومحمود توفيق، وزير الداخلية، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والسيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ومسئولي الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والجهات المعنية.

واستهل رئيس الوزراء، الاجتماع بالإشارة إلى عمل اللجنة المكلفة بدراسة الاشتراطات البنائية الجديدة، والتي تهدف إلى ضمان الحوكمة الكاملة لمنظومة استخراج تراخيص البناء، وتحديد الأماكن التي سوف يُسمح فيها بالبناء، وغيرها التي سيتم تجميد البناء فيها لأغراض السكني.