وصل وفد إسرائيلي رفيع صباح اليوم الأربعاء إلى البحرين لإجراء محادثات حول صياغة الاتفاقية بين البلدين في أول

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الأحد 25 أكتوبر 2020 - 09:30
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أول رحلة مباشرة عبر الأجواء السعودية.. وفد إسرائيلي يصل البحرين

وصل وفد إسرائيلي رفيع صباح اليوم الأربعاء، إلى البحرين؛ لإجراء محادثات حول صياغة الاتفاقية بين البلدين، في أول رحلة جوية مباشرة عبر الأجواء السعودية.



ويضم الوفد شخصيات إسرائيلية رفيعة لصياغة الاتفاقية بين البلدين، بعد إعلان التطبيع بين الجانبين، وفقًا لقناة "روسيا اليوم".

من جهتها قالت القناة الإسرائيلية، إنه ولأول مرة استخدمت طائرة تابعة لشركة (يسرائير) المجال الجوي السعودي في رحلة إلى البحرين، وأقلت الطائرة شخصيات رسمية إسرائيلية في طريقها إلى المنامة، لإجراء محادثات، هدفها إقامة مقر للشركة في العاصمة البحرينية".

جدير بالذكر، أن السعودية، أعلنت رسميا فتح المجال الجوي للطائرات الإسرائيلية، المتجهة للبحرين والإمارات، وذلك بعد توقيع البلدين، اتفاق تطبيع مع تل أبيب الأسبوع الماضي.

ملك البحرين: التطبيع مع إسرائيل إنجاز تاريخي

اعتبر ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، أول أمس الإثنين، أن تطبيع بلاده العلاقات مع إسرائيل "إنجاز تاريخي يساهم في دفع عملية السلام والاستقرار في الشرق الأوسط".

جاء ذلك خلال ترأسه اجتماعا لمجلس الوزراء البحريني.

وقال عاهل البحرين إن "التوقيع على إعلان تأييد السلام إنجاز تاريخي مهم على طريق تحقيق السلام الشامل في منطقة الشرق الأوسط، وتحقيق تطلعات شعوبها بالأمن والاستقرار والازدهار والنماء بمختلف دياناتهم".

وأضاف: "توقيع إعلان تأييد السلام الذي جرى في واشنطن مؤخراً جاء انطلاقاً من رؤية البحرين لإقامة السلام الشامل واعتباره خيارًا استراتيجيًا لدفع عملية السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط".

وتابع: "من بين الأهداف التي ارتأيناها وسعينا من أجلها من خلال إعلان تأييد السلام، هو أن يدرك العالم بأن السلام هو رسالتنا وخيارنا الاستراتيجي، وأن التسامح والتعايش يشكلان أحد أهم سمات هويتنا البحرينية الأصيلة".

 

وجدد عاهل البحرين "التأكيد على موقف بلاده الثابت والدائم من القضية الفلسطينية والتزامها على تحقيق حل الدولتين الذي يتضمن إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية، وفقاً لمبادرة السلام العربية"، حسب المصدر ذاته.

والأسبوع الماضي، وقّعت البحرين والإمارات اتفاقيتي تطبيع مع إسرائيل في البيت الأبيض، برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، متجاهلتين حالة الغضب في الأوساط الشعبية العربية.