هناك أنواع عديدة من الفطريات التي تعيش على جسم الإنسان وداخله..المزيد

علاج الكانديدا,أسباب الإصابة بالكانديدا,أعراض الكانديدا,حمية الكانديدا,علاج الكانديدا في الأمعاء,أدوية علاج الكانديدا

الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 10:12
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

منها القلق.. أسباب وطرق علاج الكانديدا

أعراض الكانديدا
أعراض الكانديدا

هناك أنواع عديدة من الفطريات التي تعيش على جسم الإنسان وداخله، لكن تواجد هذه الفطريات في الجسم لا يعد مشكلة صحية طالما بقيت ضمن المستويات الطبيعية، ويعتبر فطر الكانديدا “Candida” أحد أهم تلك الفطريات، حيث يتواجد  بكميّاتٍ قليلةٍ داخل الفم والأمعاء، وعلى الجلد، وعند حدوث خلل فيه يتسبب في الإصابة بداء المبيضات أو الـ “Candidiasis”، والذي يمكن أن يصيب أجزاء مختلفة من الجسم، بما في ذلك الأمعاء.



ونتعرف في التقرير التالي على الكانديدا، وأعراضها وأسبابها وعلاجها.

أسباب مرض الكانديدا

- استعمال الأدوية كالمضادات الحيوية بشكل سيئ، والتي قد يكون لها أحيانا أعراض جانبية مثل قتل البكتيريا الجيدة في الأمعاء.

- انتقال العدوى من الأم المصابة للجنين أو الطفل،  من خلال الرضاعة ولا يمكن تجنب ذلك، إلا بأن تشفى الأم وتنظف جسمها قبل الحمل.

- استهلاك كميات عالية من الكربوهيدرات المكررة والسكر.

- ضعف جهاز المناعة نتيجة التعرض للكثير من الإجهاد والإرهاق.

- الإصابة بأمراض المناعة الذاتية مثل فيروس نقص المناعة المكتسب.

- الإصابة بالسرطان خاصة من يخضعون للعلاج الكيماوي.

أعراض الكانديدا

هناك العديد من الأعراض التي يسببها فطر الكانديدا ومن هذه الأعراض:

- الإصابة بالتهاب في القولون.

- الإسهال والإمساك.

- انسداد الجيوب الأنفية والصداع.

- حرقان في اللسان ورائحة النفس السيئة.

- حرقان مستمر في المعدة.

- ظهور بقع بيضاء في اللسان والفم.

- احتقان وسعال وتنميل في الوجه والأطراف.

خطوات علاج الكانديدا

- الغذاء: لذا لابد من تجنب الأطعمة المغذية والتي تساعد على النمو المفرط للكانديدا، وأهمها اللحوم والمعجنات والحليب ومشتقاته والسكر المكرر والمخبوزات البيضاء المكررة.

- إزالة مصادر وأسباب الكانديدا مثل وقف استعمال الأدوية والمضادات الحيوية بشكل مفرط ودون وصفة طبية.

- استخدام الأدوية المضادة للفطريات وأبرزها Clotrimazole) ، (Econazole topical)  (Fluconazole.

- الحد من التوترلأن جهاز المناعة يضعف نتيجة الضغط النفسي المزمن، مما يساهم في نمو الكانديدا.

 

علاج الكانديدا في الأمعاء

هناك طرق عديدة يمكن أن تكون فعّالة في تقليل كمية الفطريات المعوية والتخفيف من الأعراض التي يعاني منها المريض، ومنها: 

حمية الكانديدا

المرحلة الأولى: تنظيف الجسم

تناول الحبوب الكاملة بدلاً من الطحين.

التوقف عن تناول السكريات والأجبان.

تناول بعض الأطعمة التي يمكن أن تحارب العدوى الفطرية؛ كالكركم، والثوم، وزيت جوز الهند.

تناول مضادّات الفطريات بعد استشارة الطبيب.

استبدال الأطعمة المُعالجة بالأطعمة الطازجة.

وفي هذه المرحلة يتم  التخلص من كمية كبيرة جداً من فطريات الـ«كانديدا»، وتستمر لمدة .تتراوح بين 3 حتى 7 أيام وخلال ذلك يكون الالتزام بالنظام الغذائي المخصص لهذه المرحلة صعب نوعاً ما،  لأن نوعية الأطعمة المسموحة خلال مرحلة تنظيف الجسم محدودة جداً.  حيث يجب الامتناع عن تناول كل الأطعمة النشوية والحلويات والفواكه واللحوم والدجاج والأسماك والمكسرات، ويسمح فقط بتناول أنواع محددة من الخضراوات الورقية، والباذنجان والسبانخ والكوسة والبصل والثوم والبامية والبروكولي والملفوف والقرنبيط، وزيت الزيتون وزيت جوز الهند، وخَلّ التفاح وبعض أنواع التوابل، كالفلفل الأسود والقرفة وكبش القرنفل. ومن ذلك بتضح أن الطعام المسموح بتناوله هو السلطات الطازجة، أو الخضراوات المسلوقة مع صلصة الزيت والحامض والتوابل، ولابد من شرب كميات وفيرة من الماء.

المرحلة الثانية: التخلص من كمية الفطريات الزائدة الموجودة في الجسم.

الأطعمة المسموحة: الخضراوات غير النشويّة، كالكوسة والباذنجان والخضراوات الخضراء الورقية والبامية واللوبيا الخضراء، أما من فئة الحليب ومشتقاته يُسمح بتناول اللبن فقط.  ويُسمح بتناول لحم البقر والغنم، والدجاج، وسمك السالمون والسردين، ومن الحبوب يُمكن فقط تناول الكينوا، والجوز واللوز وبذر اليقطين وبذر دوار الشمس وبذر الكتان.

والزيوت المسموح بها، زيت الزيتون ودوار الشمس، وجوز الهند، أمّا المشروبات الساخنة التي يُمكن تناولها فهي الشاي الأسود والنعناع والزنجبيل وشاي القرفة.

الأطعمة الممنوعة: كل أنواع الفواكه الطازجة والمجففة والسكر والعسل والمحليات الصناعية، وأيضا كل أنواع النشويات المصنوعة من القمح والشوفان والأرز، والبطاطا والجزر والبطاطا الحلوة والشمندر والبازيلاء، والأجبان والحليب والقهوة والمشروبات الغازية، والشاي الأخضر ومشروبات الطاقة وعصائر الفواكه والكاجو والفستق السوداني والحلبي، وكل أنواع الفطر، المايونيز، الكاتشاب، المستردة، صلصة الصويا، زيت الفستق، زيت الذرة، زيت الكانولا وزيت الصويا.

المرحلة الثالثة: إعادة إدخال الأطعمة

بعد التخلص من الـ«كانديدا»، يُمكن إعادة إدخال الأطعمة تدريجياً، خصوصاً الفواكه ذات السكر القليل، كالتفاح والبرتقال، و إعادة إدخال الحبوب الكاملة، كالقمح الكامل والشوفان والأرز. وبعد ذلك يتم إعادة إدخال الخضراوات النشوية باعتدال.

ويُنصح الشخص الذي يُعاني فطريات الـ«كانديدا»، بالتركيز على الأطعمة المضادة للفطريات، التي تتمثل في الثوم والقرفة وزيت جوز الهند والكركم، وتجنُّب تناول الحلويات والسكاكر والأطعمة الغنية بالنشويات قدر المستطاع، كي لا تتكاثر فطريات الـ«كانديدا» من جديد، ومُمارسة الرياضة من 20 إلى 30 دقيقة في اليوم.