وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار بتعديل بعض أحكام اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات بشأن إنشاء كلية الآ

جامعة عين شمس,رئيس الوزراء,الحكومة,كلية الآثار

الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 21:12
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الحكومة توافق على إنشاء كلية الآثار بجامعة عين شمس

رئيس مجلس الوزراء
رئيس مجلس الوزراء

وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار بتعديل بعض أحكام اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات، بشأن إنشاء كلية الآثار بجامعة عين شمس، وأشار مشروع القرار في مادته الأولى إلى أنه مع عدم الإخلال بالمراكز القانونية المستقرة للطلاب الملتحقين بمعهد "الدراسات العليا للبردي والنقوش وفنون الترميم" بجامعة عين شمس، قبل صدور القرار، تنشأ كلية الآثار – جامعة عين شمس وتحل محل المعهد المشار إليه، والمضاف ضمن كليات البند ثالثا جامعة عين شمس والوارد بالمادة (1) من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات.



كما استعرض مجلس الوزراء، الموقف التنفيذي لإجراءات تخصيص العقارات اللازمة لإقامة وحدات صناعية ومخازن وثلاجات ومنافذ بيع، داخل المنطقتين الاستثماريتين بميت غمر وبنها، ولاية الهيئة العامة للاستثمار، وتمت الموافقة على إجراءات جديدة بهدف تشجيع ودعم الصناعة المصرية، والاستثمار.

رئيس الوزراء يشدد على تشجيع المنتج المحلي

كما شدد رئيس الوزراء، على أهمية الاستمرار في تشجيع وتفضيل المنتج والمكون المحلي في مختلف ما يتم من مشتريات حكومية، سعيًا لدعم وتشجيع الصناعة المحلية، التي تسهم فى تعظيم القدرات الإنتاجية وتوسيع القاعدة التصديرية، إلى جانب توفير المزيد من فرص العمل الجديدة.

كما أكد رئيس الوزراء، الاستمرار فى متابعة ما يتم تنفيذه على أرض الواقع، والتأكد من تقديم كافة التيسيرات التى أقرت مؤخرًا لمختلف إجراءات التصالح فى مخالفات البناء، مشيدًا فى الوقت ذاته بالاقبال الكبير من المواطنين، لإتمام الإجراءات الخاصة بملف التصالح، مشيرًا إلى أنه تقدم حتى الأمس نحو مليونين و275 ألف طلب للتصالح.

وجدد مدبولي، التأكيد على أن الدولة هدفها غلق هذا الملف، الذي ظل مفتوحًا منذ عشرات السنوات، وتوفير وضع قانونى لملايين المبانى المخالفة.

وخلال الاجتماع، أكد الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والرى، أنه تم إرسال تحذيرات لمختلف المحافظات التى قد تتعرض بعض أراضى طرح النهر بها للغرق، نتيجة ارتفاع مناسيب المياه، مشيرًا إلى أن هذه الأراضى مخالفة، وفى هذا الإطار علق الدكتور مصطفى مدبولى، بأنه تم اتخاذ هذا الإجراء الاحترازى حتى يتمكن هؤلاء المواطنون من اتخاذ كافة الاحتياطات، ويدركوا الخطر المتوقع، مؤكدًا أن الحكومة تبادر بالتحذير المبكر، للتقليل من أى خسائر قد تحدث، على الرغم من أن هؤلاء المواطنين مخالفون، ومتعدون على حرم النيل، ولكن هدفنا هو الحفاظ على أرواحهم وممتلكاتهم.