حددت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني 7 فئات من الطلاب تخضع لقرار الإعفاء من الغرامات والاشتراكات والأنش

طارق شوقي,العام الدراسي الجديد,التربية والتعليم,المصروفات الدراسية

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 02:34
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

"التعليم" تعفي 7 فئات من مصروفات المدارس.. تعرف عليها

وزير التربية والتعليم
وزير التربية والتعليم

حددت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، 7 فئات من الطلاب تخضع لقرار الإعفاء من الغرامات والاشتراكات والأنشطة الطلابية والفئات التي تستحق الخصم، بجميع المدارس الرسمية والخاصة والمصرية اليابانية والمتفوقين في العلوم والتكنولوجيا، وأي نوعية أخرى مستجدة من المدارس التي يصدر قرار بإنشائها أو تحصل على ترخيص من الوزارة.



وحسب بيان للوزارة، فإن الفئات المعفاة هي:

1) أبناء شرطة ثورة 25 يناير.

2) الطلاب يتامى الأب.

3) أبناء الأسر المستفيدة من معاش الضمان الاجتماعي والمساعدات.

4) أبناء المرأة المعيلة ومهجورة العائل والمطلقة، أبناء المكفوفين وذوي الاحتياجات الخاصة وأبناء الذكور المفرج عنهم من السجون حديثًا.

5) أبناء مصابي الثورة.

6) طلاب مدارس حلايب وشلاتين ومحافطة البحر الأحمر وشمال سيناء.

7) طلاب مدارس التربية الخاصة ومدارس الفصل الواحد ومدارس التعليم المجتمعي والمدارس الصديقة للفتيات المدارس الصديقة للأطفال في ظروف صعبة والمتحررون من الأمية الملتحقون بالمدارس.

ومن المقرر أن ينطلق العام الدراسي الجديد 17 أكتوبر المقبل وسط إجراءات صحية واحترازية مشددة حفاظًا على الطلاب من فيروس كورونا.

وزير التعليم: الدروس الخصوصية زي البناء العشوائي اللي الدولة بتتصالح معاه

وفي سياق منفصل، قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، إن الطلاب الذين دخلوا أولى ثانوى فى 2018، هم من وصلوا الآن إلى الثانوية العامة، والتغيير بدأ من الصف الأول الثانوى، موضحا أن الأسئلة تقيس فهم مخرجات التعلم وكانت هناك مقاومة فى هذا الأمر بسبب الدروس الخصوصية أوأسئلة اعتاد عليها الطلاب، وطلاب الثانوية العامة رأوا هذه الأسئلة التى تقيس الفهم، متابعا: "عايزين الطالب يفهم الكتاب والمنهج وليس حفظ المقرر الدراسى، والخوف من آخر سنة وهى الثانوية العامة موروث قديم، ولكن من الصعب أن يحرم الطالب من هدفه فى حياته، وحبينا نفك الرعب من الطلاب ونتأكد أن هناك طلبة فاهمة ومن ثم تم منحه أكثر من فرصة لدخول الامتحان".

وأوضح، خلال حواره مع الإعلامى أسامة كمال على قناة المحور: "جزء التطوير مبني على فهم وتحرر الطالب من الحفظ ولو فهم المنهج هيكون الامتحان سهل جدا"، مشيرا إلى أن الوزارة تحاول نقل الطلاب من الشئ الذى ورثوه وآلفوه إلى شئ أفضل، ولو ترك أصحاب المراكز الدروس الخصوصية الطلاب هيكونوا كويسين، متابعا أنه يجب أن يكون لدى المتعلم استعداد للتعلم”.