عقدت الدكتورة منال عوض محافظ دمياط اجتماعا طارئا مع اللواء جمال عبد الرشيد السكرتير العام المساعد واللواء ياس

دمياط,محافظ دمياط,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن,منسوب نهر النيل

الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 23:42
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

محافظ دمياط تعقد إجتماعًا طارئًا لوضع خطة مواجهة ارتفاع منسوب مياه نهر النيل 

محافظ دمياط خلال الاجتماع
محافظ دمياط خلال الاجتماع

عقدت الدكتورة منال عوض محافظ دمياط اجتماعا طارئًا مع اللواء جمال عبد الرشيد السكرتير العام المساعد واللواء ياسر فاروق مدير شئون الخدمة والعمليات بمديرية أمن دمياط ورؤساء الوحدات المحلية للمراكز والمدن ورئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي و مديري مديرية الري وإدارة الحماية المدنية ومديري إدارات المتابعة و التفتيش المالي والإداري و الأملاك و المركبات و شئون البيئة و الأزمات بالديوان العام وذلك لوضع خطة عاجلة لمواجهة ارتفاع منسوب مياه نهر النيل بحسب ما أكدته وزارة الموارد المائية والري بمؤشرات موسم الفيضان للعام المالي الحالي.



إمرار تصرفات زائدة بمجرى النهر

 وأشارت إلى احتمالية إمرار تصرفات زائدة بمجرى النهر وما يتبعه ذلك من ارتفاع مناسيب المياه بفرعي دمياط ورشيد، الأمر الذى قد يسفر عنه حدوث غمر لأراضي طرح النهر المحصورة داخل القطاع المائي للمجرى، حيث ناقشت المحافظ كافة الإجراءات الإحترازية الواجب تنفيذها فورًا بشأن ارتفاع منسوب النيل والتي قد تؤدي إلى غرق عدد من المناطق المتاخمة للنهر.

 كما استمعت إلى شرح تفصيلي عن الخطوات التي اتخذتها شركة مياه الشرب والصرف الصحي حول جاهزية محطات الصرف الصحي وكذلك استعدادات مديرية الري لمجابهة تلك الأزمة.

إخلاء المناطق المحصورة داخل القطاع المائي

  وفى سياق متصل أكدت الدكتورة منال عوض على إخلاء المناطق المحصورة داخل القطاع المائي للمجرى والمتعدي عليها من واضعي اليد بالزراعة أو الردم أو البناء أو الأقفاص السمكية،  وذلك لتفادي الأضرار التي قد تنتج عن غرق الأراضي الزراعية وحفاظًا على أرواح المواطنين.

 وشددت على أهمية التنبيه على المواطنين فورا بإخلاء المباني والحظائر و الأقفاص السمكية وإزالة أية تشوينات للمحاصيل الزراعية والمزروعات على أرضي طرح النهر أو أي متعلقات قد تتعرض للتلف نتيجة إمرار تصرفات زائدة بمياه نهر النيل لحين مرور تلك الأزمة.

 

وأشار المحافظ إلى  ضرورة تنسيق الجهود وتنفيذ جميع الإجراءات الاحترازية اللازم اتباعها لمنع حدوث أية أخطار أو أضرار قد تحدث خلال الفترة القادمة.

ويأتي ذلك في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد الذي أصاب العديد بحالة من الذعر والقلق بكافة أنحاء العالم.