دائما ما تكون الثقة بالنفس نابعة من التفكير الإيجابي وتذكير النفس بأنها مميزة وفريدة وقيمة.. المزيد

الثقة بالنفس,النفس

الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 09:03
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

منها المظهر والقراءة والسودوكو.. عوامل زيادة الثقة بالنفس

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

دائما ما تكون الثقة بالنفس نابعة من التفكير الإيجابي، وتذكير النفس بأنها مميزة وفريدة وقيمة وتستحق النجاح والثقة في هذه الحياة حتى في الأوقات الصعبة والمشاكل التي يمر بها الإنسان.



كما أن إحساس الإنسان بنفسه يعد أعجوبة من عجائب الكون، وتعتمد حياته بأكملها على طريقة تفكيره، فإذا كانت سلبية وتقلل الثقة بالنفس، يجب تحديدها والتخلص منها فورًا.

عوامل بناء الثقة في النفس

وتعتمد قوة الثقة بالنفس على الأعمال التي يستمر الإنسان بتطويرها في الحياة، ويقيم نفسه من خلالها، مثل: قراءة الكتب والمجلات والأخبار، ولعب ألعاب الذكاء كالسودوكو والشطرنج، وكتابة مذكرات.

كما أنه من بين الأمور التي تزيد من ثقة الإنسان بنفسه ، ما يلي: زيادة المفردات اللغوية وغيرها من الأشياء التي بتعلمها تزداد القدرة العقلية للشخص، ويمنع حالات مرضية كالخرف وتنكس الدماغ ويُشجع الشخص على التحديات المرحة والممتعة وزيادة الثقة بالنفس.

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام

هناك بعض العادات التي تساهم في زيادة الثقة بالنفس من بينها: ممارسة التمارين الرياضية، حيث توصلت العديد من الدراسات التي لا تعد إلى أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يزيد الثقة بالنفس، والإحساس بالراحة.

وأيضا الاحتفال، فثناء النفس على الانتصارات والإنجازات التي قام بها الشخص، سواء كانت صغيرة أو كبيرة يعد صحي جداً وليس علامة على الغرور.

كما تزداد الثقة بالنفس والهدوء عندما يسعى الشخص لمساعدة الآخرين وعدم التركيز على نفسه، خاصةً عندما يكون قلق ومتوتر، فضلا عن النظافة الشخصية، لأنها تزيد من الثقة بالنفس عند الاهتمام بها تمشيط الشعر، والاستحمام، وتقليم الأظافر.

الظهور بشكل جيد أمام الآخرين

وحين يرتدي الشخص ملابس نظيفة، فإن هذا الأمر يساهم في بناء ثقة بالنفس أمام الآخرين، حيث يحتاج إلى الظهور بملابس نظيفة ومرتبة، فضلا عن أن تناول طعام صحي، يساهم كذلك في تغير نظرة الشخص عن نفسه بالمقارنة بتناول الطعام أمام التلفاز، وتناول الأطعمة غير الصحية.

يرتبط النوم بمستويات الثقة بالنفس، إذ تقل تلك المستويات عندما يكون هناك عجز في النوم الكافي الذي يحتاج إليه الشخص.

كما تؤثر مستويات التوتر العالية على ثقة الشخص بنفسه، لذا يُنصح بالتقليل من مستويات التوتر عن طريق التحدث لأحد الأصدقاء أو الأقارب عما يؤرق عقل الشخص.