تلقى سامح شكري وزير الخارجية اليوم الإثنين الموافق 21 سبتمبر الجاري اتصالا هاتفيا من أوليفر فاريلي مفوض الا

الاتحاد الأوروبي,الخارجية

الخميس 26 نوفمبر 2020 - 22:22
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وزير الخارجية يتلقى اتصالا هاتفيا من مفوض الاتحاد الأوروبي لسياسة الجوار

وزير الخارجية
وزير الخارجية

تلقى سامح شكري وزير الخارجية، اليوم الإثنين الموافق 21 سبتمبر الجاري، اتصالا هاتفيا من أوليفر فاريلي، مفوض الاتحاد الأوروبي لسياسة الجوار ومفاوضات التوسع؛ وذلك للتباحُث حول سبل تعزيز التعاون بين مصر والاتحاد الأوروبي في شتى المجالات.



وصرح أحمد حافظ، المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الجانبين أكدا خلال الاتصال على الطابع الاستراتيجي للعلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي، وضرورة العمل نحو تعظيم الاستفادة من اتفاقية المشاركة المصرية الأوروبية بما يعزز التعاون التنموي والاقتصادي بين الجانبين.

وأكد الوزير شكري تطلع مصر لاستقبال الاستثمارات الأوروبية في السوق المصري، وذلك من خلال تشجيع الشركات والمؤسسات الاستثمارية الأوروبية على زيادة حجم مشروعاتها في مصر، وكذا تسهيل عملية نفاذ المزيد من الصادرات المصرية إلى السوق الأوروبية.

وأشار المُتحدث الرسمي إلى أن الوزير شكري أعرب عن استعداد مصر لتدشين تعاون ثلاثي مع الاتحاد الأوروبي في دول القارة الأفريقية، وذلك لدعم جهود التنمية بتلك الدول بما يسهم في تعزيز الأمن والاستقرار بالقارة ويحافظ على مصالح الجانبين.

وذكر حافظ أن الاتصال شهد كذلك نقاشاً حول الأوضاع الإقليمية والتحديات المُشتركة التي تواجه مصر والاتحاد الأوروبي، حيث أكد المفوض "فاريلي"، من جانبه، على دور مصر المحوري والفاعل كمركز ثقل للاستقرار والأمن في المنطقة، مشدداً على أن الاتحاد الأوروبي يعول على التنسيق والتعاون الوثيق مع مصر بهدف حلحلة الأزمات التي تشهدها المنطقة.

• الاستمرار في دعم لبنان

واستقبل وزير الخارجية سامح شكري، أمس، المُنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان "يان كوبيتش"، حيث تناول اللقاء آخر المُستجدات على الساحة اللبنانية وسبل الاستمرار في دعم لبنان الشقيق خلال المرحلة الحالية.

وصرح أحمد حافظ، المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن الوزير شُكري أكد خلال اللقاء على موقف مصر الثابت من دعم أمن واستقرار لبنان، وأهمية مواصلة تقديم المساندة والدعم اللازميّن للمساهمة في تجاوز لبنان لأزمته الراهنة، مُعربًا عن الثقة في قدرة الشعب اللبناني الشقيق على تخطي تلك المرحلة ومواجهة التحديات التي فرضها انفجار مرفأ بيروت، منوهاً في هذا الصدد إلى زيارته الأخيرة إلى بيروت لبحث سبل الاسهام في دعم المستقبل الذي يستحقه اللبنانيون عبر الخروج من الأزمة الحالية.

وأكد وزير الخارجية أهمية إعلاء المصلحة الوطنية اللبنانية من أجل تلبية تطلعات الشعب اللبناني، والنأي به عن مخاطر الصراعات الإقليمية والتصعيد الذي تشهده المنطقة، وذلك عبر الإسراع في تشكيل حكومة على الأسس الدستورية، وبما يُساعد على إعادة الاستقرار إلى لبنان ويُعزز من قدرة المجتمع الدولي على دعم مؤسسات الدولة اللبنانية وتقديم المساعدات اللازمة للبنان.

كما أشار حافظ إلى أن المُنسق الأممي تناول رؤيته لآخر التطورات على الساحة السياسية اللبنانية وما تفرضه التحديات الراهنة من أهمية تكثيف العمل للوفاء باحتياجات وتطلعات الشعب اللبناني، مُثَمّناً دور مصر على الساحة اللبنانية ومساعيها للحفاظ على الاستقرار في لبنان والمنطقة، ومُعرباً عن تطلعه لاستمرار التنسيق والتشاور مع القاهرة خلال الفترة القادمة.