عقد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة اجتماعا مع اللجنة العليا لشؤون التعليم لمناقشة عدد من المو

جامعة القاهرة,العام الدراسي الجديد,فيروس كورونا

السبت 31 أكتوبر 2020 - 16:09
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تعرف على خطة جامعة القاهرة للعام الدراسي الجديد

جامعة القاهرة
جامعة القاهرة

عقد الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، اجتماعًا مع اللجنة العليا لشؤون التعليم، لمناقشة عدد من الموضوعات المهمة أبرزها وضع خطة شاملة لتطبيق نظام التعليم الإلكتروني بالكليات خلال العام الدراسي الجديد 2020- 2021، وتقسيم الفرق الدراسية وتوزيعها على مدار الأسبوع لمنع التزاحم وتحقيق التباعد الاجتماعي، ورفع كفاءة وقدرات أعضاء هيئة التدريس والعاملين في التعامل مع النظام التعليمي الجديد، وإطلاق منصة إلكترونية للجامعة على أعلى مستوى مع جهات عالمية، وذلك في إطار تنفيذ سياسات التحول إلى جامعات الجيل الثالث والتحول إلى نظام التعليم عن بُعد.



وناقش الاجتماع حضور الفرق الدراسية في الكليات بالتبادل خلال أيام الأسبوع، وحضور طلاب الكليات النظرية بنسبة 50% وحضور محاضرات أونلاين بنسبة 50%، أما بالنسبة لطلاب الكليات العملية فتكون نسبة الحضور 60% و40% محاضرات أونلاين، مع مراعاة أن تكون المحاضرات الحضورية في غير أيام محاضرات Online، وألا تزيد كثافة الطلاب في المدرجات عن 50%، وحضور طلاب الإنتساب بكليات الآداب والحقوق والتجارة ودار العلوم، محاضرات تأسيسية حسب سعة كل كلية.

وعرض الاجتماع، إتاحة كل المحاضرات Online كمادة تعليمية وشروحات مسجلة من أعضاء هيئة التدريس، على أن يكون تدريس المقررات الدراسية المشتركة بين الأقسام أو الكليات Online، إلى جانب انشاء منظومة الاختبارات الإلكترونية، والتصحيح الإلكتروني.

ووافقت اللجنة، على تطبيق نفس القواعد العامة الحاكمة في نظام الدراسة لطلاب الليسانس والبكالوريوس على طلاب الدراسات العليا (دبلوم- ماجيستير- دكتوراه)، مع مرونة في التطبيق طبقًا لظروف كل كلية ومراعاة الإجراءات الاحترازية.

ووجه الدكتور محمد الخشت، بسرعة التعاقد مع وزارة الإتصالات لزيادة رفع سرعة الإنترنت بالجامعة والكليات، واعتبار الموضوع أولوية قصوى.

وقال رئيس جامعة القاهرة، إنه تم بدء تدريب أعضاء هيئة التدريس بالكليات على استخدام المنصات الإلكترونية المختلفة، واستخدام الشاشات التفاعلية التي تم تركيبها في عدد من الكليات كمرحلة أولى لتطوير العملية التعليمية وإتاحة عرض وتسجيل المحتوى التعليمي للطلاب بشكل تفاعلي، إلى جانب إشراك أعضاء الهيئة المعاونة بالتدريس في الأجزاء التطبيقية، وتجهيز الجداول الدراسية وإعلانها في وقت قريب لتقليل التزاحم والتواجد المكثف في المحاضرات والمعامل.