قال المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية إن الاستراتيجية المتكاملة التى تتبناها الوزارة.. المزيد

الغاز الطبيعي,البترول,إيجاس

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 00:15
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

اعتماد نتائج أعمال شركة إيجاس للعام المالي 2019-2020

وزير البترول خلال الاجتماع
وزير البترول خلال الاجتماع

قال المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، اليوم، إن الاستراتيجية المتكاملة التي تتبناها الوزارة لتنمية موارد مصر من الغاز الطبيعي، نجحت في تسجيل أعلى معدلات لإنتاج الغاز الطبيعي في تاريخ مصر وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز والعودة للتصدير.



 وأشار الملا إلى زيادة الاهتمام والتوسع في صناعات القيمة المضافة التي يعد الغاز الطبيعي أحد أهم المواد المغذية لها، والتي تحقق عائدًا اقتصاديًا كبيرًا، فضلاً عن جذب شركات عالمية جديدة للعمل في مجال البحث والاستكشاف في مصر لأول مرة، إلى جانب حرص الشركات العاملة بالفعل على تأكيد تواجدها والتوسع في استثماراتها في ظل الاستقرار السياسي والاقتصادي الذى تتمتع به مصر حاليًا، والذي يعد حجر الزاوية في جذب الاستثمارات العالمية.

وأكد أنه جاري العمل على مشروع تحويل مصر لمركز إقليمي لتداول وتجارة الغاز والبترول والاستفادة من قدرات مصر المتميزة.

جاء ذلك خلال رئاسته أعمال الجمعية العامة للشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس" لاعتماد نتائج أعمال العام المالي 2019-2020.

دعم مهارات الكوادر البشرية

وأكد الوزير على أهمية بناء ودعم قدرات ومهارات الكوادر البشرية وزيادة كفاءتها وتحسين أداءها والتوسع في استخدام تكنولوجيا المعلومات ومواكبة عمليات التحول الرقمي، مشددًا على أهمية الاستمرار في تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من مخاطر الإصابة بفيروس كورونا؛ حفاظًا على سلامة وصحة العاملين وضرورة الاستمرار في إجراء عمليات الصيانة بصفة منتظمة للأصول الإنتاجية في جميع مواقع العمل لتحسين ورفع كفاءتها من أجل زيادة معدلات الإنتاج وتأمين مصادر الامدادات للسوق المحلي.

توفير خدمة حضارية للشعب

وأشار الوزير إلى أهمية الاستمرار في تنفيذ المشروع القومى لتوصيل الغاز الطبيعى ليشمل جميع محافظات مصر لتوفير خدمة حضارية للشعب المصرى، بالإضافة إلى الانطلاق بنشاط تحويل السيارات للعمل بالغاز في اطار المبادرة الرئاسية للتوسع في استخداماته مع توافر مصادر الامدادات بهدف الاستفادة من مواردنا من الغاز وبهدف ترشيد استيراد الوقود السائل والحفاظ على البيئة.

تطور معدلات إنتاج الغاز الطبيعي

ومن جانبه، استعرض الدكتور مجدى جلال رئيس الشركة، تطور معدلات إنتاج الغاز الطبيعي خلال الخمس سنوات الماضية وجهود مواجهة التناقص الطبيعي للآبار والزيادة التي تحققت خلال العامين الأخيرين والوصول إلى المقدرة على إنتاج 7.2 مليار قدم مكعب غاز يوميًا، مشيرًا إلى أن عدد الاتفاقيات التي تم توقيعها خلال العام المالي 2019-2020 بلغ 5 اتفاقيات، بالإضافة إلى 3 اتفاقيات أخرى خلال الربع الأول من العام المالي الحالي ليصبح الإجمالي 8 اتفاقيات باستثمارات 934 مليون دولار ومنح توقيع 51 مليون دولار، ليصبح إجمالي الاتفاقيات السارية 37 اتفاقية، وأن ذلك نتيجة نجاح استراتيجية وزارة البترول والثروة المعدنية والتي أسفرت عن جذب استثمارات جديدة ودخول شركتي إكسون موبيل وشيفرون للعمل في مجال البحث والاستكشاف في مصر لأول مرة، إلى جانب زيادة استثمارات الشركات الحالية مثل بي بي وشل وتوتال.

 وأضاف أنه جاري الانتهاء من إجراءات التوقيع النهائي لعدد 6 اتفاقيات أخرى باستثمارات 731 مليون دولار وبإجمالي منح توقيع 14 مليون دولار.

وأشار جلال إلى أن حصاد نشاط البحث عن الغاز وتنمية الحقول تمثل في حفر 12 بئرًا استكشافيًا في البحر المتوسط ودلتا النيل نتج عنها 7 اكتشافات، وفي مجال مشروعات تنمية الحقول والمحافظة على زيادة معدلات الإنتاج تم الانتهاء من وضع 7 مشروعات جديدة على الإنتاج واستكمال 4 مشروعات بإجمالي 31 بئراً وإنتاج أولى حوالى 1.6 مليار قدم مكعب غاز يومياً بالإضافة إلى حوالى 19 ألف برميل متكثفات يومياً وبتكلفة استثمارية تبلغ حوالى 1.1 مليار دولار.

وأضاف أن المشروعات التي تم الانتهاء منها خلال العام بلغ إجمالى استثماراتها حوالى 1.1 مليار دولار ويعد أبرزها استكمال المرحلة الثانية من حقل ظهر واستكمال المرحلة (9 ب) من مشروع غرب الدلتا، بالإضافة إلى استكمال المرحلة الثانية من مشروع كاموس بشمال سيناء واستكمال مشروع دسوق المرحلة ب ومشروع تنمية حقل جنوب غرب بلطيم "براكش" ومشروع تنمية حقل بيجونيا التابع لشركتى الوسطاني ودانة غاز والانتهاء من أعمال انشاء خط أنابيب خبرى – القصر لشركة أباتشى ومشروعى تنمية حقل جنوب دسوق وحقل ابن يونس التابعين لشركة سى دراجون ومشروع تنمية حقل شرق جنوب أبو النجا لشركة دانة غاز.

إجمالي الاستهلاك المحلي

وأشار جلال إلى أن إجمالى الاستهلاك المحلى بلغ حوالى 5.8 مليار قدم مكعب غاز يومياً تشمل 60% لقطاع الكهرباء و23% لقطاع الصناعة و11% لمشروعات قطاع البترول ومشتقات الغاز و6% للاستهلاك المنزلى وتموين السيارات، مشيراً إلى أن تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي وتوقف عمليات استيراد الغاز الطبيعي المسال ساهم بشكل كبير في تخفيف الأعباء المالية ودعم ميزان مدفوعات الدولة.

كما أوضح رئيس الشؤكة، أن العام 2019-2020 شهد استمرار الحفاظ على معدلات توصيل الغاز الطبيعى للمنازل حيث تم توصيل حوالي 1.1 مليون وحدة سكنية خلال العام، مشيرًا إلى أن عدد الوحدات التي تم توصيلها بالغاز في 7 سنوات (2013 - 2020) بلغ 5.6 مليون وحدة مقابل 5.5 مليون وحدة في الـ 30 سنة (منذ 1980 وحتى 2013)، ليصل إجمالي الوحدات السكنية التي تم توصيلها منذ بدء النشاط وحتى يونيو 2020 حوالى 11.2 مليون وحدة سكنية، بالإضافة إلى التوسع في توصيل الغاز للمصانع والمنشآت التجارية.

تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي

وفيما يخص مجال تحويل وتموين السيارات للعمل بالغاز الطبيعي المضغوط، أشار جلال إلى أن هذا العام شهد طفرة في تحويل السيارات وتحقيق أعلى معدل لتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي حيث تم تحويل نحو 42.3 ألف سيارة للعمل بالغاز، مشيرًا إلى أنه تم إنشاء 19 محطة تموين و7 مراكز تحويل ليصل إجمالي السيارات التي تعمل بالغاز الطبيعي منذ بدء النشاط 318.3 ألف سيارة يتم تموينها من خلال 206 محطات تموين و78 مركز تحويل.

وأشار إلى تنفيذ عدة مشروعات خطوط أنابيب لتدعيم الشبكة القومية للغازات الطبيعية في ظل الدور المهم الذى تلعبه في نقل وإمداد كافة المستهلكين بكافة احتياجاتهم من الغاز الطبيعى وخاصة محطات الكهرباء وأنه جارى تنفيذ عدة مشروعات جديدة أخرى لتدعيم وتطوير الشبكة.

وحضر أعمال الجمعية المستشار شريف الشاذلي رئيس هيئة مستشاري مجلس الوزراء والجيولوجي أشرف فرج وكيل أول الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف والمهندس عابد عز الرجال الرئيس التنفيذى لهيئة البترول ورؤساء الشركة القابضة لكهرباء مصر ومعهد بحوث البترول وهيئة التنمية الصناعية وجهاز شؤون البيئة والنقابة العامة للعاملين بالبترول ووكيل الجهاز المركزى للمحاسبات ونواب رئيس إيجاس للاتفاقيات والاستكشاف والإنتاج والعمليات والمشروعات والتجارة الداخلية وتكنولوجيا المعلومات والمالية والإدارية.