حذرت السلطات الليبية في مدينة بنغازي شرقي البلاد اليوم الأحد من وصول..المزيد

ليبيا,عاصفة

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 13:50
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ليبيا تعلن حالة التأهب القصوى

ليبيا
ليبيا

حذرت السلطات الليبية في مدينة بنغازي، شرقي البلاد، اليوم الأحد، من وصول عاصفة متوسطية ستضرب السواحل الشرقية وفقًا لتنبؤات مركز الأرصاد الجوية، مطالبة برفع حالة التأهب القصوى لهيئة السلامة الوطنية.



وقالت هيئة السلامة الوطنية في بنغازي، في بيان لها، إن "بالإشارة إلى التحذير الصادر من قبل وزارة الداخلية بالحكومة الليبية بأخذ أقصى درجات الحيطة والحذر ورفع حالة التأهب لجميع الأجهزة الأمنية وهيئة السلامة الوطنية لإمكانية تردي حالة الطقس فجر الأحد المقبل"، مشيرةً إلى أن "وفقاً لتوقعات مركز التنبؤات بالإرصاد الجوية عن احتمالية توجه عاصفة متوسطية لضرب الساحل الليبي خصوصاً في المنطقة الشرقية".

وطالبت هيئة السلامة الوطنية من "رؤساء ووحدات الإطفاء بالهيئة الإيعاز على منتسبيها بأخذ درجة التأهب القصوى وسرعة الاستجابة وتلقي البلاغات والتعاون مع الجهات المعنية وإخطارنا عن أي طارئ قد يحدث". وذلك حسبما ذكرت وكالة "روسيا اليوم".

والعاصفة المتوسطية أو الميديكان هو نظام جوي يتكون من منخفض عميق ونشط جدا تصل فيه سرعة الرياح إلى 120 كلم/س بخصوصيات العواصف الاستوائية وبشكل مشابه للإعصار وعادة ما يتكون فوق المياه التي تتجاوز حرارتها 20 درجة مئوية وهذه الظاهرة النادرة أصبحت تتكون خريفياً في المتوسط نتيجة للتغييرات المناخية التي يعيشها الكوكب.

تحرير مصريين مختطفين في ليبيا وإعادتهم للبلاد

وفي سياق منفصل، تمكنت الأجهزة المعنية في ليبيا، أمس الخميس، من تحرير عدد من المواطنين المصريين سبق اختطافهم وإعادتهم للبلاد، وذلك في إطار جهود المخابرات العامة لتأمين وحماية المواطنين المصريين بليبيا وبالتنسيق مع السلطات الأمنية الليبية.

السراج يعلن استقالته

وفي سياق أخر، أعلن فايز السراج، الأربعاء، بصفة رسمية استقالته من رئاسة حكومة الوفاق في طرابلس، على أن يسلم السلطة بنهاية شهر أكتوبر.

جدير بالذكر أن هذه الاستقالة تأتي بعد أسابيع من تظاهرات ضخمة شهدتها طرابلس وعدد من مدن الغرب الليبي، احتجاجا على أداء حكومة السراج، حيث طالب المحتجون برحيل السراج، بعدما انخفض مستوى المعيشة بين أهالي ليبيا، لاسيما الشباب، بسبب تدهور الظروف المعيشية وانتشار الفساد.

وعقب الاحتجاجات التي شهدتها البلاد تصاعدت خلافات علنية بين السراج ورجل تركيا في حكومته وزير الداخلية فتحي باشاغا على خلفية التعامل مع المظاهرات.