عرفت الحجامة قديما على أنها وسيلة من وسائل تخليص الجسم من الدم الفاسد ما يجعله قادرا.. المزيد

وزيرة الصحة

الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:29
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

منها إزالة السموم من الجسم

فوائد الحجامة.. والأمراض التي تعالجها

الحجامة
الحجامة

عُرفت الحجامة قديما بأنها وسيلة من وسائل تخليص الجسم من الدم الفاسد، ما يجعله قادرا على تنشيط نفسه بنفسه، وبالتالي إعادة الحيوية إليه مجددا، وتعد الحجامة أحد أنواع الطب البديل الذي نشأ في الصين، ويقوم مبدأ عملها على وضع كؤوس مقلوبة على الجلد فيتولد ضغط لشفط تلك المنطقة، وقد تبين أنّ للحجامة فوائد كثيرة حيث تعمل على زيادة تدفق الدم، والتخفيف من الشد العضلي وتعزيز إصلاح الخلايا.

كما تساهم الحجامة في إنشاء أوعية دموية جديدة وأنسجة ضامّة جديدة، ويعتقد العديد من الصينيين بأنّ الحجامة تساعد على خلق التوازن بين الطاقة السلبية والطاقة الإيجابية داخل الجسم، وهذا بدوره يمكن أن يساعد الجسم على مقاومة مسببات الأمراض وتقليل الألم.

أشياء يجب القيام بها بعد إجراء الحجامة

هناك بعض الأمور التي يجب القيام بها مباشرة بعد الحجامة، منها: أخذ قسطاً من الراحة، حيث يُنصح الشخص بالراحة التامة، وتجنب إجهاد الجسم والقيام بالأعمال الشاقة بعد الحجامة، ولأنّ الحجامة تزيد من العمليات الأيضية للتخلص من السموم في الجسم، فقد يعاني الشخص نتيجة ذلك من الغثيان والصداع وأعراض تشبه أعراض الانفلونزا.

كما يجب تغطية المنطقة المعالجة، ويفضل أن يبقى الجسم دافئاً لمدة 48 ساعة بعد جلسة الحجامة؛ وذلك لأنّ عملية الحجامة تعمل على إطلاق الحرارة من الجسم.

يُنصح أيضًا بتجنب بعض الأطعمة والمشروبات والإكثار من شرب الماء، حيث يُنصح بالابتعاد عن شرب الكافيين والأطعمة والمشروبات التي تحتوي على السكر، ومنتجات الألبان واللحوم المصنعة، كما يجب تجنب شرب الكحول؛ وذلك لأنّ الكحول يزيد من جفاف الجسم وهذا يعاكس الهدف من إجراء الحجامة.

ويفضل كذلك الابتعاد عن أشعة الشمس والماء وتجنب الاحتكاك، وذلك ضرورياً للحفاظ على المنطقة المعالجة، وعند الحاجة لتنظيف المنطقة يمكن استعمال قطعة اسفنجية نظيفة ورطبة؛ لمسح المكان المراد تنظيفه بلطف.

فوائد الحجامة

حتى الآن، لا توجد أدلة علمية كافية لإثبات فوائد الحجامة الصحية وفاعليتها العلاجية التي يروج لها العاملين في هذا المجال، فما زال هذا الأمر بحاجة للمزيد من الدراسات والأبحاث لدعمه.

وقال العديد من العاملين في مجال الحجامة إن لها فوائد علاجية متنوعة، كإزالة السموم من الجسم مع تخفيف ألم العضلات المتصلبة والمشدودة، وتخفيف ألآم المفاصل، وتسكين الألم، والمساعدة على الراحة والاسترخاء، وتقوية الجهاز المناعي، وبالإضافة للمساهمة في علاج العديد من الأمراض والمشاكل الصحية.

الأمراض التي تساهم الحجامة في علاجها

يمكن أن تساهم الحجامة في علاج ما يأتي:  الألم العضلي الليفي، والتهاب المفاصل، وأيضا أمراض الدم، مثل: الهيموفيليا وفقر الدم، وتسبب كذلك مشاكل العقم وتأخر الإنجاب، ومشاكل نسائية، والحيض غير المنتظم.

وتساهم كذلك في علاج المشاكل النفسية، مثل: الاكتئاب، والقلق، والأرق. دوالي الساقين. أمراض الجهاز التنفسي مثل: الربو، والتهاب الشعب الهوائية، والحساسية، ونزلات البرد، والسعال.