ظروف معيشية صعبة عايشتها أسرة محمد بعد وفاة الأب العائل الوحيد لها فلم تجد الأسرة أي مصدر.. المزيد

حوادث

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 11:24
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شافها في حضن صديق والده.. تفاصيل قتل طالب لعشيق أمه بالمنيا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

ظروف معيشية صعبة عايشتها أسرة "محمد" بعد وفاة الأب، العائل الوحيد لها، فلم تجد الأسرة أي مصدر دخل لها، لذلك بحث محمد عن فرصة عمل حتى يستطيع رعاية أسرته المكونة من والدته و3 أشقاء هو أكبرهم، وتوجه للعمل باليومية بالقاهرة، منذ حصوله على شهادة الثانوية العامة، كما أنه حقق تفوقًا ملحوظًا، بالرغم من عدم تفرغه لدراسته الجامعية.



وقبل عدة أيام، قرر "محمد" الرجوع إلى مسقط رأسه في العدوة المنيا؛ لقضاء بعض الوقت مع والدته قبل الدراسة، وبمجرد دخوله المنزل، شاهد والدته في وضع مخل مع صديق والده، لم يتمالك الابن أعصابه، وتوجه إلى المطبخ وأخذ سكينة، ولم يدرِ "محمد" بنفسه سوى أنه يمسك بسلاح أبيض "سكينة" ملطخة بدماء المجني عليه، ونظر إلى الغرفة، فوجد والدته تمكنت من الهرب.

تفاصيل ارتكاب الجريمة

تعود تفاصيل الواقعة، حينما تلقى اللواء محمود خليل، مدير أمن المنيا، إخطارًا من مأمور مركز شرطة العدوة، بورود بلاغ من غرفة عمليات النجدة، بمقتل موظف على يد طالب.

وجرى تشكيل فريق بحث جنائي، برئاسة الرائد محمد صلاح، رئيس مباحث مركز العدوة، وتحت إشراف اللواء خالد عبد السلام، مدير مباحث المديرية؛  لفحص البلاغ، وتبيّن مقتل "م. ن"، 49 عامًا، موظف، على يد "م.ح"، 22 عامًا، طالب جامعي، ويعمل بالقاهرة.

تحريات فريق البحث الجنائي أكدت أن سبب ارتكاب الطالب جريمته أنه كان يعمل بالقاهرة منذ ما يقرب من  5 سنوات بعد وفاة والده، وعقب عودته إلى منزله فوجئ بصديق والده في وضع مخل مع والدته، فأسرع إلى المطبخ وأمسك بسكين وطعن المجني عليه عدة طعنات نافذة في القلب، أودت بحياته على الفور.

المتهم يعترف بجريمته

واستطاعت الأجهزة الأمنية القبض على المتهم، ونسبت إليه جهات التحقيقات تهمة القتل العمد، وقررت حبسه على ذمة التحقيقات

وقال المتهم في اعترافاته: "يا باشا أنا بقالي 5 سنين طالع عيني في الشغل بالنهار والمذاكرة بالليل عشان أوفر لأمي واخواتي حياة كريمة، وفي الآخر أرجع بالصدفة من القاهرة أشوف صاحب أبويا في حضن أمي، قتلته وهي هربت"، مضيفًا: “هي تستحق الموت بس للأسف هربت من البيت وأنا بضرب عشيقها".

وجدد قاضي المعارضات حبس المتهم 15 يومًا على ذمة التحقيق، وصرحت بدفن المجني عليه بعد التشريح، لمعرفة سبب الوفاة، وكلفت المباحث بسرعة تحرياتها حول الواقعة وملابساتها.