قال الدكتور محمد المنيسي أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بطب القصر العيني إن التعامل المصري مع جائحة كورونا كان ح

فيروس كورونا,لقاح كورونا

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 20:56
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شاهد| أستاذ جهاز هضمي: مصر تعاملت بحِكمة مع أزمة كورونا

فيروس كورونا
فيروس كورونا

قال الدكتور محمد المنيسي، أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بطب القصر العيني، إن التعامل المصري مع جائحة كورونا كان حكيما جدا، ومحسوبا، حيت تم اتخاذ خطوات استباقية، منوها بأن مصر أول دولة استخدمت دواء "الرمديسيفير" بعد الولايات المتحدة، وقمنا بتصنيعه.



وأشار "المنيسي"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "هذا الصباح" المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم السبت، إلى أن مصر سبقت العالم الغربي في تصنيع هذا الدواء، بالإضافة إلى أنه لدينا تصريح تصدير إلى 127 دولة، مؤكدا أن مصر جهزت المستشفيات لاستقبال المصابين في وقت قياسي.

وأضاف أستاذ الجهاز الهضمي، أن مصر سيطرت على فيروس كورونا بشكل غير مسبوق، كما تتعاون مصر مع الدول للبحث عن لقاح لمواجهة الفيروس، مؤكدا أن الالتزام بالإجراءات الاحترازية هو رقم واحد في مواجهة الفيروس، مشيدا ببروتكول العلاج المصري، معلقا: "نجحنا نجاح عالمي وغير مسبوق".

ونوه بأن خلايا الذاكرة لفيروس كورونا لا تتعدى 6 أشهر في أقصى الأحوال، والمتعافي من الإصابة يمكن أن يصاب مرة أخرى.

الصحة: تسجيل 131 إصابة جديدة بفيروس كورونا

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الجمعة، عن خروج 800 متعافِ من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 87958 حالة حتى أمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 131 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 18 حالة جديدة.

وذكر متحدث الصحة، أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” حتى أمس الجمعة، هو 101772 حالة من ضمنهم 87958 حالة تم شفاؤها، و5733 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس كورونا المستجد، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.