أعلن فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي الليبي عزمه الاستقالة وترك منصبه بنهاية شهر أكتوبر المقبل..المزيد

ليبيا,تركيا,أردوغان,فايز السراج,السراج,اخر اخبار العالم,اخبار ليبيا,بلاد بره,استقالة السراج

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 20:01
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

موقع تركي يكشف أسباب استقالة السراج

فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي الليبي
فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي الليبي

أعلن فايز السراج، رئيس المجلس الرئاسي الليبي، عزمه الاستقالة وترك منصبه بنهاية شهر أكتوبر المقبل، بما شكل مفاجأة لليبين والمسؤولين على الصعيدين الإقليمي والدولي، رغم تأكيد عدة تقارير صحافية منذ أسبوع أن السراج يعتزم إعلان استقالته، وكان الأمر بمثابة مفاجأة لليبين لأن السراج منذ عدة أيام كان متورطًا في صراع مع فتحي باغاشا، وزير داخلية الوفاق، والذي كان يقود حملة تحريضية غير مباشرة ضد السراج من خلال تشجيع الليبين على النزول إلى الشارع، والاحتجاج على الفساد المنتشر في ليبيا.



أسباب استقالة السراج

وأفاد موقع أحوال تركية، في تقرير نشره اليوم الجمعة، بأن هناك تباينًا في الرأي بشان استقالة السراج، حيث يرى البعض أنها تمثل خطوة إجرائية هامة تمهد الطريق أمام حكومة وحدة وطنية، بينما يرى البعض الآخر أنها تعكس فشل محاولاته في منع إبعاده عن المشهد السياسي، ولا سيما بعد إعادة فتحي باغاشا إلى منصبه.

وعلى الرغم من الترحيب الدولي والداخلي الحذر بهذه الخطوة، إلا أنه لازالت هناك مخاوف بشأن جديتها وتداعيتها، كما أن هناك العديد من الأسئلة المطروحة بشأن مصير اتفاقيات ترسيم الحدود والتعاون العسكري المثيرة للجدل، التي وقعها السراج مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في نوفمبر الماضي.

وذكر الموقع التركي، أن الكثيرين يعتقدون أن استقالة جاءت نتيجة ضغوط أمريكية قوية تهدف إلى استرضاء القوى الدولية التي تضررت من اتفاقيات أردوغان والسراج، ولا سيما اتفاقية ترسيم الحدود البحرية التي أغضبت دول الاتحاد الأوروبي بشكل عام، وفرنسا واليونان بشكل خاص.

وكشفت تصريحات أماري زايد، عضو المجلس الرئاسي الليبي والمنتسب لجماعة معروفة بولائها الكبير لتركيا، أن أنقرة قلقة من استقالة السراج، وهو ما أكدته تصريحات الرئيس التركي اليوم، بشان استياء تركيا من استقالة السراج.

ونقل الموقع التركي عن بعض الخبراء، تصريحات تؤكد أن السراج أراد بهذه الخطوة تمهيد خروجه من المشهد الليبي بأقل ضرر ممكن.

وفي هذا السياق، شكك سعد الجزوي، عضو مجلس الشورى الليبي التابع لجماعة الإخوان المسلمين، في قرار السراج وربطه بإملاءات خارجية، مؤكدًا أن استقالة السراج المقصودة في هذا التوقيت ليست إلا نتيجة لسوء الإدارة الرهيب السائد في البلاد خلال السنوات الماضية، وأنه جاء تماشيًا مع المشروع الليبي الدولي لليبيا.

وقال الجزوي في حوار تيلفزويني على قناة بانوراما التيلفزيونية، مساء الأربعاء الماضي، إن استقالة السراج جاءتنتيجة إملاءات دولية تريد دفع ليبيا إلى مرحلة انتقالية أخرى.

وأضاف:"كنا نتوقع أن يتخذ السراج إجراءات عملية للعلاج الحقيقي لمعاناة المواطنين الليبيين، لكنه بدلاً من ذلك وضعنا في السياق الدولي بإعلانه أنه سيتركها (الإجراءات العملية) للحكومة التي سيتم تشكيلها من خلال لجنة الحوار، دون إضافة أي جديد عن معاناة الشعب الليبي ".

وأشار الموقع التركي، أن معظم التحليلات السياسية لاستقالة السراج أجمعت أنه تعرض لضغوط دولية شديدة تتعلق بالترتيبات الدولية التي يتم الترتيب لها في عدة عواصم غربية، ولا سيما في واشنطن، من أجل الوصول لتسوية سريعة للصراع في ليبيا ،من خلال إعادة تشكيل المشهد السياسي قبل الانتخابات الأمريكية المقبلة.